• هولندا تزيح ألمانيا من العرش
  • تألق النمسا الوافدة الجديدة على البطولة
  •  الهولندية ليكي مارتينس أفضل لاعبة في البطولة

الخلاصة التي يمكن الخروج بها من كأس الأمم الأوروبية للسيدات 2017، التي أسدل عليها الستار يوم الأحد، هي ربما كالآتي: موازين القوى تغيرت في القارة العجوز. بعدما بسط منتخب ألمانيا سيطرته على البطولة الأوروبية لسنوات عديدة وتوّج باللقب ست مرات متتالية، لم يحالفه النجاح في هذه الدورة، ولأول مرة منذ 22 عاما أجريت مباراة النهائي دون أن تكون ألمانيا أحد طرفيها، كما توجت أوروبا بطلاً جديداً، وهو منتخب هولندا منظم البطولة، إثر فوزه في النهائي أمام جماهيره على الدنمارك بنتيجة 2:4.

تمكن الفريق البرتقالي للمرة الأولى على الإطلاق من الفوز باللقب في هذه البطولة بعدما وصل إلى المربع الذهبي عام 2009 في فنلندا وخرج من دور المجموعات في نسخة السويد 2013. وفيما يخص الدورات السابقة، لم تفلح الهولنديات بالتأهل إليها.

استطاع فريق المدربة سارينا فيجمان أن يقدم أداءً مقنعاً للغاية في دور المجموعات عندما فاز على غرار إنجلترا بجميع مبارياته الثلاثة (1-0 ضد النرويج و1-0 ضد الدنمارك و2-1 أمام بلجيكا). وفي مرحلة خروج المغلوب، واصل صاحب الضيافة على نفس الإيقاع ببلوغه موقعة النهائي مُبعداً من طريقه كلاً من السويد (2-0) وإنجلترا (3-0).

كان منتخب الدنمارك قد التقى بالكتيبة الهولندية في الدور الأول، وتأهل إلى دور الثمانية باحتلاله المركز الثاني برصيد ست نقاط. وهناك، فاجأ فريق المدرب نيلس نيلسن الجميع بإقصائه ألمانيا المرشحة الكبرى في البطولة. وقد فازت بنات الدنمارك على الألمانيات بنتيجة 1:2، قبل أن يتجاوزن النمسا بنتيجة 3-0 بعد اللجوء إلى ركلات الترجيح الحاسمة.

(رابع منتخب ينال لقب كأس الأمم الأوروبية للسيدات)

النمسا تقنع في مشاركتها الأولى
حققت النمسا في هذه النسخة إنجازين تاريخيين، إذ علاوة على أن مجموعة المدرب دومينكي تالهامير تشارك للمرة الأولى بتاريخها في بطولة أوروبا للسيدات، نجحت كذلك في الوصول إلى دور نصف النهائي. في الدور الأول، تصدرت النمسا مجموعتها تاركة المركز الثاني لفرنسا. وفي دور الثمانية، تجاوزت أسبانيا قبل أن تنتهي رحلتها في دور نصف النهائي. يمكن للفريق النمساوي بعد أسابيع قليلة أن يواصل العزف على إيقاع النجاح عند انطلاق التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم للسيدات 2019 FIFA.

صرح تالهامير بعد هزيمة فريقه أمام الدنمارك قائلا "إنه شعور مرير عندما يفشل المرء وهو قريب لهذا الحد من مباراة النهائي. لم ننجح اليوم في ركلات الترجيح، من الصعب معرفة سبب ذلك. إلا أنه بوسعنا أن نشعر بالكثير من الفخر. فالحصيلة تظل مبهرة، لكن خسارة اليوم مؤلمة بالطبع بالنسبة لنا. وسنبدأ غدا في استيعاب ذلك".

(3:0 | سورينسن تسجل وترسل الدنمارك لمباراة النهائي. لم تتمكن النمسا اليوم من تتويج كفاحها الكبير في ركلات الترجيح)

فشل المرشحين
سافر منتخب ألمانيا إلى هولندا وهو يعتبر المرشح الأكبر في النهائيات، بعدما توّج في دورة السويد 2013 باللقب للمرة السادسة على التوالي، وبلقبه الأوروبي الثامن في المجموع. لكن سيدات ألمانيا لم تكنّ في مستوى التوقعات، ففي الجولة الأولى من دور المجموعات تعادلن مع السويد بدون أهداف، وانتصرن بصعوبة في المباراتين التاليتين على كل من إيطاليا (2-1) وروسيا (2-0). وفي دور الثمانية جاء الإقصاء المبكر، وكُسرت بالتالي الهيمنة الألمانية على البطولات الأوروبية.

أما منتخب فرنسا ثالث التصنيف العالمي للسيدات FIFA/Coca-Cola والسويد صاحبة الميدالية الفضية في الألعاب الأوليمبية، فأقصيا هما أيضا من دور الثمانية. انهزمت الفرنسيات على يد إنجلترا (0:1)، التي تمكنت للمرة الأولى بعد 43 سنة من الفوز مجدداً على فرنسا. هذا وانتهت مشاركة السويد في البطولة بعد الخسارة أمام هولندا مستضيفة البطولة الأوروبية والمتوجة لاحقا بلقبها.

المنتخبات المشاركة:
بلجيكا (المشاركة الأولى)، الدنمارك، ألمانيا، إنجلترا، فرنسا، إيطاليا، أيسلندا، هولندا (منظمة البطولة)، النرويج، النمسا (المشاركة الأولى)، البرتغال، روسيا، اسكتلندا (المشاركة الأولى)، السويد، سويسرا (المشاركة الأولى)، أسبانيا

النهائي
هولندا 4-2 الدنمارك

الأهداف
هولندا: فيفيان مييديما (10 و89)، ليكي مارتينس (28)، شيريدا سبيتسي (51)
الدنمارك: ناديا ناديم (6)، بيرنيل هاردير (89)

الملاعب والمدن المضيفة
 ملعب رات فيرليخ (بريدا)، ملعب دي أديلارشورست (ديفينتير)، ملعب دي فييفيربيرج (دوتينشيم)، ملعب توينتي (إنشخيده)، ملعب سبارتا هيت كاستيل (روتردام)، ملعب الملك فيليم الثاني (تيلبورج)، ملعب جالخينفارد (أوتريخت)