في عام 2013 أقرّت الجمعية العامة للأمم المتحدة السادس من أبريل/نيسان من كل سنة ليكون "اليوم الدولي للرياضة من أجل التنمية والسلام"، وذلك احتفاءً من المنظمة الدولية بمساهمة الرياضة والنشاط البدني في التعليم والتطوير البشري وأنماط الحياة الصحية وعالم مسالم. ومنذ تاريخ إقرار هذا اليوم، أصبح السادس من أبريل مناسبة رسمية في رزنامة الأيام الدولية للأمم المتحدة ويتم الاحتفال به سنة بعد أخرى.

  • خصصت الأمم المتحدة 6 أبريل/نيسان ليكون اليوم الدولي للرياضة من أجل التنمية والسلام
  • يحتفي هذا اليوم بقدرة الرياضة على الترويج للسلام وإلهام الشعوب
  • قام FIFA بمبادرات عدة في مجال التنمية البشرية والسلام من بينها إطلاق حملة لا للعنف وجائزة التنوّع 

إليكم بعض المبادرات التي شارك فيها FIFA مؤخراً:

جائزة FIFA للتنوّع
قدّم FIFA في سبتمبر/أيلول 2016 النسخة الأولى من جائزة FIFA للتنوّع التي تكرّم المنظمات والمبادرات الجماعية والشخصيات الكروية الاستثنائية في الجهود التي تبذلها من أجل تعزيز مفهوم التنوّع وإلهام الوحدة والتضامن والمساواة بين كافة الناس. وقد حصلت منظمة "سلام سوكر" (Slum Soccer) غير الحكومية على جائزة FIFA للتنوّع بدورتها الأولى.

مؤتمر FIFA للمساواة والاندماج
عُقد في مقر FIFA في مدينة زيوريخ السويسرية الشهر الماضي الدورة السنوية الثالثة من مؤتمر FIFA من أجل المساواة والاندماج، والذي استقطب بعض ألمع الأصوات حول العالم التي تنادي بمجتمع عادل وخالٍ من التمييز. أقيم المؤتمر هذا العام تحت عنوان "جعل المساواة حقيقة واقعة"، وعَمِل المشاركون فيه على تحديد الخطوات التي ينبغي اتخاذها، من أجل ردم الهوّة القائمة بين الرجال والنساء على وجه الخصوص.

أمل للفتيات اللاجئات في مخيّم الزعتري
يقيم في مخيم الزعتري للاجئين في الأردن عشرات الآلاف من اللاجئين السوريين الذين فرّوا من أهوال الحرب في سوريا. وفي إطار الاستعدادات لكأس العالم للسيدات تحت 17 سنة الأردن FIFA 2016، خاضت فتيات من المخيم مباريات كرة قدم وتعرّفن عن قرب عن الكأس الذهبية في احتفالية خاصة جرت في أغسطس/آب الماضي. ومن ثم تم توجيه الدعوة في سبتمبر/أيلول إلى 250 فتاة من المخيم لحضور حفل افتتاح البطولة وأولى مبارياتها بين جنبات ملعب عمّان الدولي.

تعيش مرح في مخيم الزعتري للاجئين الذي زرناه في أغسطس/آب. وقد كانت مساء أمس من بين 250 فتاة وجّه إليهن الدعوة FIFA لمتابعة منافسات كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة     

ملة لا للعنف (#ENDviolence)
في إطار برنامج الإرث الخاص بمنافسات كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة بابوا نيوغينيا FIFA 2016، ركّزت حملة لا للعنف (#ENDviolence) على نشر الوعي من أجل إنهاء العنف ضد النساء والأطفال في البلاد، وخلق احترام وتكوين فهم وتعاطف في أوساط الفتيات والفتيان، والرجال والسيدات، والمجتمع عموماً. ويتمثّل الهدف النهائي من المشروع بتقليص عوامل الخطر من العنف المتعلق بالنوع الاجتماعي في دور المحيط الهادئ مثل بابوا نيوغينيا.

برنامج التطوّع في كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة FIFA  (#U20WWC) يغيّر الحياة بحقّ. وما من دليل أفضل على ذلك هذا سوى الفيديو