تابعنا عبر

جائزة FIFA لأفضل لاعبة

كارلي لويد
  • كارلي لويد

  • USA
    الولايات المتحدة الأمريكية
  • كارلي لويد
    منذ سجل مارتا الباهر بالتربّع على عرش كرة القدم للسيدات خمس مرات على التوالي حتى عام 2010، لم تتمكن أي لاعبة أخرى من مجاراة تلك الأسطورة الكروية. وبعد عام 2015 الحافل بالنجاحات قادت فيه صاحبة القميص رقم 10 المنتخب الأمريكي لنيل الذهب في كأس العالم للسيدات FIFA وحصدت أهم جائزة فردية في البطولة، أتى عام 2016 حاملاً معه اتساق الأداء على المستوى الشخصي بالنسبة إلى كارلي لويد. كما أن المعدل التهديفي لقائدة المنتخب الأمريكي لم يتراجع. لكن من وجهة نظر جماعية، كان 2016 عاماً للنسيان للمنتخب الأمريكي للسيدات الذي فشل في الصعود على منصة التتويج في المسابقة الأولمبية لكرة القدم للمرة الأولى في التاريخ خلال ألعاب ريو 2016، حيث خسر الفريق أمام السويد بركلات الترجيح في الدور ربع النهائي، وهو ما دفع لويد للتصريح عقب ريو 2016: "بوسعنا أن نستقي الدروس من هذه اللحظة. ستجعلنا متعطشات أكثر (للفوز). الأفضل أن نؤمن بقدرتنا على نيل لقب كأس العالم سنة 2019."

المرشحات النهائيات

ميلاني بيرينجر
  • ميلاني بيرينجر

  • GER
    المانيا
  • تقول الحكمة إن على اللاعب أن يعتزل في القمة. وهل هناك أفضل من الفوز باللقب الأوليمبي؟ في أغسطس/آب توّجت ميلاني بيرينجير مشوارها الكروي الناجح مع المنتخب الألماني بإحراز الميدالية الذهبية الأوليمبية لتعتزل بعد وقت قصير من توقيعها على مباراتها رقم 123. برصيد خمسة أهداف، تمكنت لاعبة الوسط المولودة في مدينة لوراخ من فرض نفسها كأفضل هدافة في البطولة مساهمة بذلك بنصيب كبير في نجاح سيدات ألمانيا اللائي تمكنّ لأول مرة من الفوز بالذهب الأوليمبي. وفي جميع المباريات الست كانت بيرينجر حاضرة  في التشكيلة الأساسية وسجلت هدفت التقدم ثلاث مرات على التوالي. خلال مباراة دور الثمانية ضد الصين ونزال نصف النهائي أمام كندا عبّدت أهدافها الطريق لفريقها نحو تحقيق النصر. وحتى على مستوى الأندية عاشت بطلة العالم 2007 عاماً ناجحاً، حيث فازت مع بايرن ميونيخ للمرة الثانية على التوالي بعد عام 2015 بلقب الدوري الألماني، حيث ساهمت أيضاً بدور حاسم في هذا التتويج المزدوج. 

مارتا
  • مارتا

  • BRA
    البرازيل
  • يقال إن الصعب ليس بلوغ القمة، وإنما البقاء فيها. مارتا حققت الأمرين. فقد ظهر اسمها دوما بين المرشحات لجائزة أفضل لاعبة في العالم، وهي الجائزة الذي فازت بها خمس مرات متتالية بعد معانقتها البرونزية قبل ذلك.

    على الرغم من أن هذا العام لم يكن حافلاً بالإنجازات، إذ فشل روزينجارد في توسيع هيمنته في الدوري السويدي وبقي المنتخب البرازيلي على أبواب الميدالية البرونزية في دورة الألعاب الأولمبية في ريو، ليس هناك أدنى شك بأن مارتا من اللاعبات الأكثر موهبة في العالم. وفي سنّ الـ30، لا تزال المهاجمة البرازيلية، التي حظيت بشرف حمل العلم الأوليمبي في حفل افتتاح ريو 2016، تبهر الجميع بمراوغاتها السحرية وصلابتها وشخصيتها القوية داخل الملعب.

جميع المرشحات

  • كاميل أبيلي

  • FRA
    فرنسا
  • سارا دابريتز

  • GER
    المانيا
  • أماندين هنري

  • FRA
    فرنسا
  • ساكي كوماجاي

  • JPN
    اليابان
  • دزينيفر ماروزان

  • GER
    المانيا
  • لوتا شيلين

  • SWE
    السويد
  • كريستين سينكلير

  • CAN
    كندا