لندن هي واحدة من أشهر مدن العالم قاطبة. تُعتبر العاصمة البريطانية مدينة ذات جذور ضاربة في التاريخ وتمتاز بثقافتها العريقة، ومن الوجهات الرائدة دولياً في عالم الأزياء والموسيقى والتجارة والترفيه والعديد من المجالات الأخرى. فمن ساعة "بيج بين" الشهيرة، وصولاً إلى مبنى البرلمان وقصر باكينجهام وكنيسة ويستمينستر، تشتهر معالم لندن في أرجاء العالم، وتوفر تجربة زيارة استثنائية للسائحين. ولذلك من غير المفاجئ أنها تعتبر من بين المدن الأكثر استقبالاً للزوار في العالم.

وسواء قمت بزيارة الحي الغربي لمشاهدة أحدث العروض المسرحية وأكثرها حصداً للجوائز، أو التجوّل في قلب التاريخ داخل أروقة المتحف البريطاني، أو التنزّه في الكثير من الحدائق الملكية، توفّر هذه المدينة التي تضجّ بالحياة وجهات تناسب كافة الأشخاص. أما التنقل داخلها فهو أمر بغاية السهولة. وبينما يمكن التجوّل سيراً بين الكثير من معالمها، إلا أن زيارة عاصمة الضباب لا تكتمل دون استخدام قطارات الأنفاق والذهاب في رحلة بالقارب عبر نهر التايمز.

وفيما يتعلّق بكرة القدم، فإن لندن هي من الوجهات الرائدة في العالم. حيث توجد فيها مقرات خمسة أندية تلعب في الدوري الإنجليزي الممتاز. كما سحرت العاصمة البريطانية عشاق اللعبة الجميلة منذ القرن التاسع عشر، واستضافت الكثير من نهائيات كأس الإتحاد الإنجليزي وكأس أوروبا ودوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى نهائي كأس العالم 1966 FIFA. ومن ملعب ستامفورد بريدج وصولاً إلى ملعب ويمبلي العريق، تمثّل لندن جنة لعشاق كرة القدم. وكما يقول المثل: "يوم سيء في لندن أفضل من يوم جيّد في أي مكان آخر."