اختار عشاق كرة القدم في أرجاء العالم مشجعي نادي سلتيك لنيل النسخة الثانية من جائزة FIFA للمشجعين تكريماً للمبادرة الإستثنائية التي قاموا بها في المباراة الأخيرة للدوري المحلي من الموسم الماضي والتي تزامنت مع الذكرى السنوية الخمسين لفوز الفريق بالكأس الأوروبية سنة 1967. حيث نظّمت جماهير النادي الإسكتلندي عرضاً مذهلاً بالأوراق الملونة على امتداد مدرجات ملعب سلتيك بارك تكريماً للفريق الذي كان يُعرف باسم "أسود لشبونة". فاز النادي بالمباراة التي كانت مسك ختام موسم مظفّر لم يتجرّع فيه الفريق مرارة الهزيمة على الإطلاق، وحصد بفضلة اللقب الأول في الموسم من أصل ثلاثية مشرّفة.