مشجعو ليفربول وبروسيا دورتموند
حصدت أول نسخة من جائزة FIFA للمشجعين لفتة مميزة للغاية قامت بها جماهير نادي بروسيا دورتموند الألماني وليفربول الإنجليزي ليدخلوا التاريخ الكروي بهذا الإنجاز الفريد. وقد اختار الفائز بالجائزة الجديدة، التي تكرّم مبادرة مميزة لمشجع أو رابطة مشجعين في 2016، مستخدمو موقع FIFA.com نفسهم لتكون جائزة من الجماهير وإلى الجماهير.

وكانت لجنة خاصة من ثلاثة خبراء، مؤلفة من زفونيمير بوبان ومارتا وجابرييل باتيستوتا وفلاديمير بيتكوفيتش، قد اختارت ثلاثاً من أبرز اللحظات للمشجعين في السنة. ثم صوّت جمهور الموقع واختار هؤلاء المشجعين ليكونوا الفائزين كنوع من التكريم لما أظهروه من روح رياضية قبيل مباراة في الدوري الأوروبي UEFA في أبريل/نيسان 2016. وبذلك تغلّبوا على المرشحين الاثنين الآخرين: مشجعو نادي أدو دين هاج، ومناصرو المنتخب الأيسلندي.

بإمكان أي شخص حضر مباراة على مدرجات آنفيلد رود أن يتذكر بكل جوارحه الأجواء الملتهبة التي يشهدها معقل الريدز. فالحماس داخل هذا المعلم الرياضي الأسطوري يصل لذروته كلما تعالت الأصوات مرددة نشيد "لن تمشي وحيداً أبداً." وقد جاب هذا النشيد مختلف أنحاء العالم، متجاوزاً الحواجز اللغوية ومساهماً بخلق شعور من التعاطف لدى الكثير من المشجعين. وقد تبنّت جماهير بوروسيا دورتموند بدورها هذا النشيد، حيث انضم عشاق العملاق الألماني لمشجعي الريدز في مشهد تضامني مذهل قُبيل مباراة الدوري الأوروبي بين الفريقين في أبريل/نيسان 2016، عشية الذكرى السنوية الـ27 لكارثة هيلزبره، حيث كانت تلك اللفتة عاطفية إلى درجة أثلجت الصدور وحركت المشاعر والروح الرياضية.