خلال مباراة في دوري الدرجة الأولى التشيكي أنقذ اللاعب التوجولي فرانسيس كوني، لاعب نادي سلوفاكو، حياة مارتن بيركوفيتش، حارس نادي بوهيميانز عندما قدّم له الإسعافات الأولية بعد أن فقد الوعي نتيجة اصطدام عنيف بأحد زملائه. وفي تصريح لموقع FIFA.com قال كوني: "لا يسعني الوقوف مكتوف اليدين وشخص أمامي يختنق. يستحيل ذلك. لم أفكّر بالأمر حتى." ويشير هذا اللاعب المقدام إلى أن تلك كانت المرة الرابعة التي ينقذ فيها حياة آخرين على أرض الملعب، مرتين في أفريقيا ومرة في تايلاند.