بعد أن تابعا لسنوات عن كثب حفل كرة FIFA الذهبية من المنزل، سيحقق اثنان من مستخدمي موقع FIFA.com أحد أحلامهما يوم 11 يناير/كانون الثاني: روبرتو فلاديمير فيراري فيليو وخوان مانويل كوردوبا سيكونان حاضرين في قاعة كونجريسهاوس في زيوريخ بالقرب من نجومهم في عالم كرة القدم.

قال خوان مانويل لموقع FIFA.com "أول شيء فعلته عندما علمت بخبر سفري هو البحث عن جواز السفر والأصدقاء الذين يودّون مرافقتي." حيث تمكن هو وروبرتو من الحصول على دعوة لحضور الحفل، بالإضافة إلى تأشيرات لهما ولزملائهم والمكوث لمدة ثلاث ليال في زيوريخ بعد فوزهما بمسابقتي FIFA للأسئلة وتوقع الدوريات العالمية.

حيث فاز روبرتو، الذي سيسافر برفقة والده من البرازيل، بمسابقة التوقع برقم قياسي من النقاط. وتذكر ذلك قائلاً "عندما علمت أن لا أحد يمكن أن يُعادل رقمي، شعرت بسعادة لا توصف، ولكني حافظت على هدوئي حتى حصولي على تأكيد رسمي لمشاركته مع العائلة والأصدقاء،" مضيفاً "اختيار والدي لمرافقتي كان قراراً سهلاً. فقد كان له تأثير كبير عليّ حتى أصبح من عشاق الرياضة. وإنه لشيء رائع إهدائه هذه الفرصة للمشاركة في حدث بهذا الحجم."

ومن جهته، سيسافر خوان مانويل، الفائز بمسابقة FIFA للأسئلة، للمرة الأولى إلى أوروبا من مسقط رأسه الأرجنتين برفقة صديق بعد سنوات من المشاركة في مسابقات النادي. حيث قال الأرجنتيني في هذا الصدد "أنا عضو في نادي موقع FIFA.com منذ مارس/آذار 2013، لأنني أحب بطولات كأس العالم لكرة القدم وإحصائياته ومسابقات الأسئلة والمنافسة. أشارك في كل الألعاب. فأنا أحبها كلها على قدم المساواة."

كلاهما ينتظران بشغف اليوم الكبير. حيث أكد روبرتو قائلاً "لقد تابعت دائماً حفلات التتويج. وكانت أفضل ذكرى لي في عام 2007 عندما فاز كاكا الذي كان يلعب آنذاك مع ميلان، ولكنه ابن المدرسة وكان نجم في ساو باولو، النادي الذي أشجعه."

ومنذ ذلك الحين، لم يصل أي برازيلي إلى المرحلة النهائية من هذه المسابقة حتى حضور نيمار هذا العام. "لديه موهبة فريدة من نوعها،" يقول في إشارة إلى مواطنه. ولكن روبرتو لديه مفضل آخر للظفر بالجائزة "لا شك أن الثلاثة هم أفضل لاعبي جيلهم، ولكن أعتقد أن الأفضل لا يزال هو ميسي. لقد قدّم موسماً رائعاً، وإذا سنحت لي الفرصة، سأقول له إنه لمن دواعي السرور مشاهدة عروضه الرائعة وكيف يصنع التاريخ."

ويأمل خوان مانويل أيضاً التعرّف على الفائز أربع مرات بكرة FIFA الذهبية. حيث أكد قائلاً "إذا كنت سأختار من أتعرّف عليه سأختار ميسي. سأقول له إنه لا ينقصه سوى الفوز بكأس العالم للكبار ليكون الأفضل في التاريخ، فقد فاز أيضاً بالميدالية الذهبية الأولمبية، كأس العالم تحت 20 سنة واحتل مركز الوصيف في البرازيل 2014. وسأطلب منه أن يشارك في دورة الألعاب الأولمبية 2016 لنفوز مرّة أخرى بالميدالية الذهبية."

لا نعرف إذا ما ستسنح لهما الفرصة للتحدث مع قدوتهما، ولكن من المؤكد أن حفل كرة FIFA الذهبية لعام 2015 سيكون لكليهما بمثابة تجربة لا تُنسى.