• كاستيلانوس ضمن المرشحات لجائزة  The Best من FIFA لأفضل لاعبة في العالم وجائزة بوشكاش FIFA
  • تلعب النجمة الفنزويلية في فلوريدا ستيت سيمينولز
  • تتحدّث جلوريانا فيلالوبوس عن زميلتها وصديقتها

"العلاقة جيدة منذ أن جئت إلى هنا في يناير/كانون الثاني"... لكن في الواقع يعود تاريخ أول لقاء بين جلوريانا فيلالوبوس ودينا كاستيلانوس إلى عام 2014، عندما كان عمرهما لا يتجاوز 14 عاماً حيث تألقتا معاً في كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة FIFA في كوستاريكا.

منذ بضعة أشهر، تلعب النجمتان الفنزويلية والكوستاريكية في نفس الفريق، بل وتقيمان معاً في نفس الشقة وتدرسان جنباً إلى جنب في جامعة ولاية فلوريدا وتتبادلان النكات فيما بينهما على الشبكات الإجتماعية، حيث أصبحتا لا تنفصلان عن بعضهما البعض.

فمَن أفضل من جلوريانا لتتحدث عن النجمة الشابة التي توجد ضمن القائمة النهائية للمرشحات لجائزتين من جوائز The Best وكيف تتعامل مع عالم النجومية.

تقول جلوريانا في هذا الصدد: "في بعض الأحيان أُمازحها عندما أجدها منهمكة تماماً في مشاهدة الرسائل التي يوجهها لها الناس عبر Facebook وTwitter...وأقول لها: ’كم تغيرت، يا دينا‘. فتنفجر ضاحكةً."

دينا الأفضل
"عمرها لا يتجاوز 18 عاماً وينتظرها مستقبل مذهل. لديها، أولاً وقبل كل شيء، شخصية كبيرة. فهي تعرف كيف تكون الأفضل داخل الملعب وتحاول أن تكون الأفضل خارجه أيضاً. أنا مُعجبة كثيراً بطريقتها في التعامل مع الأمور، لأن لديها كل ما يلزم لكي تثق في مؤهلاتها، ولكنها في المقابل متواضعة جداً وهي دائماً على استعداد للمساعدة لكي تسير الأمور على نحو جيد. أنا معجبة بهدوئها على الملعب وبالإبداع الذي تزخر به. لهذا السبب أعتقد أنها تستحق الجائزة."

أردت أن أسجل فيديو لأتحدث لماذا تستحق دينا جائزة The Best. إنها تستحق الأفضل! 

الزميلة المثالية
"لو كنت أعيش لوحدي، لكنت بحاجة إلى الكثير من الإرادة لتنظيف البيت، ولكن دينا إنسانة منظمة وتأخذ زمام المبادرة. إنها هي من تقول: ’هيا، فلنُنظف ونرتب البيت‘. كما أنها سريعة في إعداد نفسها. في الصباح، عندما يدق المنبه للنهوض أجدها مستعدة على الفور. أما أنا فأحتاج لبعض الوقت من أجل النهوض والإستعداد."

"من تطبخ بشكل أفضل؟ إنها هي طباخة البيت. تطبخ طبق أريباس الفنزويلي بشكل رائع جداً. أما أنا فأتولى غسل الصحون (تضحك)."

بين ممارسة كرة القدم والتفاني في الدراسة
"فكرتنا هي الحصول على الإجازة والانتقال إلى أوروبا واللعب في نظام احترافي. أنا أدرس إدارة الرياضة ودينا تدرس الصحافة ونحن نساعد بعضنا البعض. إذا كان عليَّ القيام بواجبات دراسية في ساعة متأخرة، فإنها تبقى معي لمساعدتي، والعكس صحيح. الجيد في الأمر أن المواد التي درستُها أنا في الفصل الدراسي الأخير هي نفسها التي تدرسها دينا حالياً، ولذلك أمدها بملاحظاتي."

نجمة Instagram
"إنها طريقتنا للإستمتاع! المشكلة هي أن الناس لا يرون إلا ما تنشره. هذا أمر مُسلٍّ، لأنها تظهر وكأنها تُزعجني، ولكن لدي فرص للإنتقام. الحرب مستمرة (تضحك). في الواقع، أشعر أنني أكثر مزاحاً ودعابة منها. الشيء الجيد هو أن دينا لديها الكثير من الصبر. فلو كان أي شخص آخر لكان قد صفعني!"

الوجهة: لندن
"كنت أتمنى الذهاب معها إلى لندن، ولكن لدي التزامات في الجامعة، ولدينا مباراة مع الفريق...سوف تذهب مع أفراد عائلتها، الذين في نهاية المطاف هم من يدعمونها دائماً وهم الذين يستحقون أن يكونوا هناك جزءاً من هذا الحدث. ولكن من دون شك سأتابع الحفل عن كثب، وقد ننظِّم حدثاً ما ليشاهدها الفريق بأكمله."