• يتوقع إل بيبي أن يتنافس رونالدو وميسي مرة أخرى على الجائزة
  • فالديراما: "الأفضل يجب يقرأ اللعب بشكل جيد ويعشق كرة القدم قبل كل شيء"
  • من بين الكولومبيين يعتقد أن جيمس "لديه الموهبة للمنافسة في المستقبل"

قلة قليلة من اللاعبين يجمعون بين الجمالية والفعالية والبهجة كما يفعل كارلوس فالديراما. خطف إل بيبي، رمز كرة القدم في كولومبيا وأمريكا الجنوبية في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي، الأضواء ببساطته في صنع اللعب. ويبدو أن هذه الصفة لا تفارقه حتى خلال حديثه.

"ما هو المطلوب ليصبح المرء أفضل لاعب في العالم؟ الموهبة! اللعب بشكل جيد وقراءة اللعب بشكل ممتاز،" أجاب فالديراما موقع FIFA.com بنفس الوضوح الذي كان يمرر به الكرات لوضع المهاجمين وجهاً لوجه مع حراس المرمى. وتابع قائلاً: "ولكن قبل كل شيء، من يريد أن يصبح الأفضل يجب أن يحبّ كرة القدم. إذا جمع كل هذه الأمور يمكن أن يصبح The Best."

في سنّ الـ55، حدد إل بيبي، العضو النشيط في فريق أساطير FIFA، قائمته من المرشحين للفوز بالجائزة التي سيتم تسليمها يوم 23 أكتوبر/تشرين الأول في لندن. توقع قائلاً: "بصرف النظر عن ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو اللذين تنافسا على الجائزة بجدارة واستحقاق خلال السنوات العشر الماضية، هناك لاعب قادر على مقارعتهما."

من هو هذا اللاعب؟ أجاب قائلاً: "إنه نيمار، بطبيعة الحال. لديه كل شيء! يلعب بشكل جيد...يمكن أن ينافس بقوة. وبين الكولومبيين الأكثر موهبة هو جيمس (رودريجيز). لديه الموهبة الكافية للمنافسة في المستقبل."

هل تعلم؟
- شارك فالديراما في ثلاث نهائيات لكأس العالم FIFA في إيطاليا 1990 والولايات المتحدة 1994 وفرنسا 1998

- لعب 111 مباراة مع منتخب كولومبيا وسجل 11 هدفاً

- إنه اللاعب الأكثر خوضاً للمباريات في تاريخ كتيبة لوس كافيتيروس

سيتحدد الفائز بجائزة The Best من FIFA لأفضل لاعب في العالم 2017 بتصويت الجماهير على موقع FIFA.com، والصحفيين، والمدربين وقادة المنتخبات الوطنية في الإتحادات الأعضاء لدى FIFA.