• فاز الماليزي محمد فايز سوبري بجائزة بوشكاش FIFA لعام 2016
  • جاء الهدف المتوّج بالجائزة من ركلة حرة لولبية بعيدة المدى
  • حظي هدف سوبري بإشادة من الأسطورة البرازيلية روبرتو كارلوس

في وقت سابق من العالم الحالي وتحديداً في استوديوهات TPC في زيوريخ في 9 يناير/كانون الثاني، صدر النداء الأخير للتصويت للفائز بجائزة بوشكاش FIFA. وعلى الشاشة الكبيرة في الردهة التي ظهرت في أبهى حللها احتفالاً بالنسخة الأولى من جوائز The Best لكرة القدم من FIFA، ظهرت الأهداف الثلاثة المرشحة. وكانت هذه ربما هي المرة الأولى التي يرى فيها بعض من عظماء اللعبة الحاضرون في القاعة هذه الأهداف المذهلة.

من بين هؤلاء كان روبرتو كارلوس، المتوّج بكأس العالم FIFA، المعروف بتسديد الكرات الحرة القوية والذي ربما لاحظ الكرة الثابتة التي سددها محمد فايز سوبري والتي تحدت قوانين الفيزياء وفازت في النهاية بجائرة بوشكاش FIFA لأفضل هدف في عام 2016. وقد تبيّن لاحقاً أن أسطورة البرازيل ذهب إلى اللاعب الماليزي ليهنئه على الهدف والتتويج بالجائزة. وهذا بالطبع دليل على أهمية هذه اللحظة الفارقة في حياة مهاجم بينانج.

ويتذكر سوبري والإبتسامة تعلو محياه تلك الأيام الرائعة التي قضاها في زيوريخ في فترة سقوط الثلوج والتي توّج في نهايتها بحائزة بوشكاش 2016 قائلاً في مقابلة حصرية مع موقع FIFA.com "روبرتو كارلوس أخبرني أن الهدف كان رائعاً."

بجانب الظهير الأيسر السابق، سنحت لسوبري فرصة الإحتكاك بعدد من مشاهير المستديرة الساحرة. ولأنه يشجع مانشستر يونايتد، فقد كان سعيداً بلقاء السير أليكس فيرجسون، ومثله الأعلى كريستانيو رونالدو المتوّج بجائزة The Best من FIFA لأفضل لاعب في العالم لعام 2016، بالإضافة إلى كل من مانويل نوير والأسطورة الذي سلمه الجائزة، الظاهرة رونالدو.

سيظل خطاب قبول الجائزة الذي ألقاه سوبري خالداً في تاريخ حفل تسليم جوائز FIFA حيث أنه قضى بضع دقائق يبحث في هاتفه بعد أن استلم الجائزة من أسطورة البرازيل حتى أنه لم يبدأ الحديث إلا بعد مرور بضع ثوانٍ.

 

Alhamdulillah tercapai jugak impian..bukan senang oiii ⚽ #fs13#idola#cristianoronaldo #puskas2016#zurich

A post shared by faiz subri (@faiz_subri13) on

وفي هذا الصدد، تذكر قائلاً "لقد ساعدني مترجم وصديق في إعداد الخطاب،" ثم تابع مبتسماً "في الحقيقة أعددنا الخطاب لكنني نسيت النسخة المطبوعة في غرفة الفندق. بعدها أدركت أن صديقي أرسل لي نسخة أخرى من الخطاب على الهاتف عبر تطبيق WhatsApp! كنت قلقاً بعض الشيء حين تم الكشف عن فوزي بالجائزة."

واختتم سوبري قائلاً: "قرأت الخطاب عدة مرات محاولاً تذكره. أعتقد أنني في النهاية أبليت بلاءاً حسناً."

بدأت الرحلة التي قادته إلى التتويج بجهد كبير على البساط الأخضر. كان سوبري يقضي حوالي 15 إلى 20 دقيقة بعد كل حصة تدريبية مع ناديه بينانج في التدرب على الركلات الحرة مما جعله يتقن التسديدة اللولبية التي خدعت محمد نصري نور الدين في مرمى باهانج في فبراير/شباط 2016. وبعد هذه اللحظة اشتهر سوبري في بلده الأم ماليزيا وفي العالم كله حيث صوّت له الملايين للفوز بالجائزة. لكن هذا الإهتمام الكبير كان له أثره على أرض الملعب.

إذا يقول سوبري في هذا الصدد: "الخصوم بدأوا يزيدون عدد اللاعبين في الحائط، كما أصبح حراس المرمى على دراية بقدراتي على تسديد الكرات الدائرية."

نتائج التصويت لجائزة بوشكاش FIFA لعام 2016
59.46% - محمد فايز سوبري (بينانج ضد باهانج، الدوري الماليزي الممتاز)
22.86% - مارلون (كورنثيانز ضد كوبريسال، كوبا ليبرتادوريس)
10.01% دانيوسكا رودريجيز (فنزويلا ضد كولومبيا، كأس أمريكا الجنوبية للسيدات تحت 17 سنة)
7.68% - آخرون

لكن ما السرّ وراء ظاهرة سوبري أو هذا التصاعد في الشعبية الذي جعله يفوز بالجائزة؟

علّق سوبري مبتسماً: "لقد كان ردّ فعل الجمهور رائعاً. تأتي معظم الترشيحات من أوروبا وأمريكا الجنوبية وكبار الدول الكروية. ليس عادياً أن يكون هناك مرشّح من ماليزيا أو حتى دولة آسيوية أخرى. بالإضافة إلى ذلك، فإن الناس في ماليزيا عادة ما يمسكون بهاتفهم الذكي في يدهم، ولذا كان من السهل عليهم التصويت لي."

ونتيجة لتدرّبه المستمر على نفس اللعبة، كان سوبري قريباً من تكرار نفس الكرة الخرافية، لكنها اصطدمت بالعارضة قبل أن يسكنها زميله الشباك في مباراة فريقه ضد ميلاكا في الدوري الماليزي الممتاز. وبما أنه لم يتمكن من تكرار نفس الإنجاز، رشّح سوبري هدفين مفضلين لديه للتتويج بجائزة هذا العام.

كشف سوبري قائلاً: "أعتقد أن الهدف الذي أحرزه هينريك مختاريان بركلة العقرب (لصالح مانشستر يونايتد في مرمى سندرلاند). في الحقيقة كان هناك هدفين رائعين في نفس الأسبوع وكانا متشابهين، الأول أحرزه أوليفييه جيرو (لصالح آرسنال في مرمى كريستال بالاس) والثاني حمل توقيع مختاريان. أعتقد أن كلاهما مرشحان جيدان لجائزة موسم 2017."

وبكل تأكيد سيتطلع سوبري بشغف للأهداف العشرة التي سيتم الإفصاح عنها في القائمة المختصرة في وقت لاحق من الشهر الحالي. وبلا شك فإن الأمر يحتاج إلى هدف خرافي يخلف ركلة سوبري اللولبية المذهلة والتي حظيت بإشادة من ملك تسجيل الكرات المذهلة.

الفائزون بجائزة بوشكاش FIFA في المواسم السابقة:
2016: محمد فايز سوبري
2015: وينديل ليرا
2014: جيمس رودريجيز
2013: زلاتان إبراهيموفيتش
2012: ميروسلاف ستوك
2011: نيمار
2010: حميد ألتينتوب
2009: كريستيانو رونالدو