• شارك 23 مرشّحاً في جوائز The Best من FIFA في تصفيات العرس العالمي مؤخراً
  • تواجه الأوروجواياني لويس سواريز مع الأرجنتينيان ليونيل ميسي وباولو ديبالا
  • قاد إيدين هازار منتخب بلجيكا إلى العرس العالمي يوم الأحد 

من أصل 24 مرشحاً لجائزة The Best من FIFA لأفضل لاعب في العالم لعام 2017، استعرض 21 منهم مهاراتهم الإستثنائية خلال اليوم الأخير من تصفيات كأس العالم FIFA المؤهلة في الأسبوع الماضي. كما كان اثنان من المرشحين لجائزة The Best من FIFA لأفضل مدرب للرجال - يواكيم لو وتيتي- حاضرين على مقاعد البدلاء خلال التصفيات.

يُلقي موقع FIFA.com نظرة على هذا الأسبوع من تصفيات كأس العالم لمتابعة أداء المرشحين لجوائز The Best لكرة القدم من FIFA.

الخميس 31 أغسطس/آب
لعب كل من أنطوان جريزمان ونجولو كانتي دوراً أساسياً في الفوز الكبير الذي حققته فرنسا على حساب هولندا (4-0). افتتح مهاجم أتليتيكو مدريد باب التسجيل، في حين كان لاعب وسط تشيلسي الأفضل على الملعب. خطف كريستيانو رونالدو الأضواء في مهرجان الأهداف في المباراة ضد جزر فارو (5-1)، حيث سجّل ثلاثية في بورتو ليصل إلى 14 هدفاً في التصفيات. هزّ إيدين هازار أيضاً الشباك في فوز منتخب بلجيكا على نظيره جبل طارق (9-0)، ما جعل الشياطين الحمر تقترب أكثر من روسيا 2018.

وفي أمريكا الجنوبية، خيّب كل من أليكسيس سانشيز وأرتورو فيدال الآمال بعد أن سجّل الأخير هدفاً ضد مرماه في الهزيمة (3-0) ضد باراجواي. واجه الأوروجواياني لويس سواريز زميله في برشلونة ليونيل ميسي ولاعب يوفنتوس باولو ديبالا في المباراة ضد الأرجنتين، ولكن لم يتمكن أحد من هؤلاء النجوم من كسر التعادل السلبي. وأبان مارسيلو ونيمار عن فعالية أكبر – بقيادة المدرب تيتي - في فوز فريقهما (2-0) على الإكوادور التي ليواصل التغريد خارج السرب في تصفيات أمريكا الجنوبية.

الجمعة 1 سبتمبر/أيلول
كان أداء المرشحين الأوروبيين متفاوتاً في اليوم الثاني من التصفيات الأوروبية. أعطى توني كروس - بقيادة المدرب يواكيم لوف - تمريرة رائعة ليسجّل زميله ماتس هاملز الهدف الأخير الذي ضمن لفريقه الفوز على جمهورية التشيك. سيحاول الكابتن روبرت ليفاندوفسكي نسيان الهزيمة النكراء (4-0) في الدنمارك، في حين سجّل هاري كاين مع منتخبه إنجلترا الذي فاز بنفس النتيجة على مالطا.

في وقت لاحق، في منطقة CONCACAF، ساهم الأداء الرائع لحارس مرمى كوستاريكا كيلور نافاس في تقريب منتخب بلاده من روسيا 2018 بعد أن حافظ على نظافة الشباك في فوز فريقه (2-0) على الولايات المتحدة الأمريكية.

السبت 2 سبتمبر/أيلول
جمعت مباراة واحدة فقط المرشحين ليلة السبت في مواجهة بين عملاقين أوروبيين. خاض الإيطالي جيانلويجي بوفون - الذي لعب إلى جانب زميله السابق في يوفنتوس ليوناردو بونوتشي في الدفاع - مباراته الدولية رقم 170، وهو رقم قياسي بالنسبة للاعب أوروبي. ولكنه مع ذلك لم يتمكن من منع أسبانيا من تحقيق الفوز (3-0) بقيادة دانييل كارفاخال، وأندريس إنييستا وسيرخيو راموس الذي أعطى تمريرة حاسمة لزميله ألفارو موراتا.

الأحد 3 سبتمبر/أيلول
بدأ لوكا مودريتش المباراة يوم السبت ولم تنته حتى يوم الأحد - مع منتخب بلاده كرواتيا ضد كوسوفو في المباراة التي توقفت بعد 21 دقيقة فقط من انطلاقها بسبب سوء الأحول الجوية. وعندما تم استئناف المباراة بعد يوم واحد، لعب نجم ريال مدريد دوراً محورياً بإعطائه تمريرة حاسمة لزميله دوماجوج فيدا وضعه برأسه في مرمى الخصم (1-0). وكان إيدين هازار بلا شك أسعد المرشحين مساء يوم الأحد بعد أن خرج من مقاعد البدلاء لمساعدة بلجيكا على الفوز (2-1) في اليونان وحجز تذكرة السفر إلى روسيا 2018.

في المقابل، عانى أنطوان جريزمان ونجولو كانتي الأمرّين في باريس حيث انتزعت لوكسمبورج تعادلاً ثميناً من فرنسا (0-0)، لتتجنب الهزيمة ضد الديكة للمرة الأولى منذ 103 سنوات. بينما كان أداء كريستيانو رونالدو متواضعاً عن المعتاد، ومع ذلك حققت البرتغال الفوز على حساب المجر (1-0).

الإثنين 4 سبتمبر/أيلول
فشل هاري كاين في هزّ الشباك، ولكن إنجلترا حققت الفوز (2-1) على سلوفاكيا في ملعب ويمبلي. بينما سجّل روبرت ليفاندوفسكي هدفه رقم 12 في التصفيات خلال فوز بولندا (3-0) على كازاخستان. سحق منتخب ألمانيا نظيره النرويج ليحقق التأهل إلى روسيا 2018 بفضل تألق توني كروس في وسط ميدان فريق يواكيم لوف.

الثلاثاء 5 سبتمبر/أيلول
عاش المرشحون مرة أخرى لحظات متفاوتة يوم الثلاثاء. حافظ جيانلويجي بوفون على نظافة شباكه في ظهوره رقم 171 بقميص منتخب إيطاليا ليساهم في فوز فريقه على إسرائيل (1-0)، في حين لم ينجح لوكا مودريتش في تجنب هزيمة كرواتيا أمام تركيا (1-0).

في أمريكا الجنوبية، تجرّع أليكسيس سانشيز وأرتورو فيدال مرة أخرى مرارة هزيمة هذه المرة ضد بوليفيا في لاباز (1-0). من جهتهما، اكتفى باولو ديبالا وليونيل ميسي بتحقيق التعادل مع الأرجنتين (1-1) ضد فنزويلا. كما شارك نيمار في تعادل البرازيل (1-1) ضد كولومبيا في بارانكيا، في حين ساعد لويس سواريز منتخب بلاده على الفوز (2-1) في باراجواي.

خطا كيلور نافاس وكوستاريكا خطوة أخرى نحو روسيا 2018، ولكن التعادل (1-1) مع المكسيك في سان خوسيه لم يكن كافياً لحسم التأهل للمرة الخامسة إلى النهائيات العالمية.

ملاحظة: الفترة التي يجب أخذها بعين الإعتبار عند التصويت للمرشحين لجوائز The Best لكرة القدم من FIFA في فئات الرجال هي من 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 إلى 2 يوليو/تموز 2017.