عهد FIFA بتصميم كأس جديد مطلي بالبلاتينيوم لتكريم The Best في حفل جوائز The Best لكرة القدم من FIFA. ويشبه الكأس، الذي جاء في نسخ متطابقة لجائزة أفضل لاعب ولاعبة وأفضل مدرب للرجال وأفضل مدرب للسيدات، الكأس الأيقوني لكأس العالم FIFA في تقدير لتقليد قديم بتصميم معاصر وديناميكي. وصمّم الكأس الجديد الفنانة الكرواتية أنا باربيك كاتيسيتش.

وقالت في هذا الصدد: "جاء إلهام تصميم الكأس بهدف تكريم FIFA لأفضل لاعبين العالم. اتفقنا بأنه يجب ألا نبتعد عن التقاليد الكلاسيكية وأن نحترم هوية FIFA الشائعة والمعروفة جيداً."

وتحوّل التصميم، الذي يحتوي على الكرة التي استخدمت لأول مرة في نهائي كأس العالم بين أوروجواي والأرجنتين في 1930 على قمة جسم أنيق، إلى واقع عن طريق شركة Adon Production AG الواقعة بالقرب من زيوريخ. ويتكون الكأس الذي يبلغ طوله 310 مم ويزن 6.4 كجم من خمسة أجزاء هي القاع، والقاعدة، وقطعة كربون فوق القاعدة، والجسم، والكرة. وصنع الجزء الأخير باستخدام نفس التقنيات الحديثة المستخدمة في صناعة الفضاء والفورومولا 1.

من جهته، قال زفونيمير بوبان، نائب أمين عام FIFA: "تمثل الكرة التي تعتلي الكأس تاريخ كرة القدم وتاريخ FIFA أيضاً. أرى أن ذلك يمثل قصة رائعة توضح الاحترام لتقاليد كرة القدم مع الحفاظ على الشكل العصري، مما يجعله كأساً يمثل مرحلة ما بعد الحداثة."