نال جائزة بوشكاش FIFA أول لاعب ماليزي يُرشّح في هذه الفئة، وذلك بفضل الهدف المذهل للاعب محمد فايز سوبري من ضربة حرة انتزع به لقب أجمل أهداف العام بعد تصويت الملايين من عشاق كرة قدم حول العالم عبر موقع FIFA.com.

لا أحد في ملعب بندريا بولاو بينانج كان باستطاعته أن يتصور مسار الكرة عندما انبرى لها محمد فايز سوبري قبل تسديد ركلة حرة من مسافة بعيدة عن المرمى، بل وعلى الجانب الأيسر البعيد من عرض الملعب. لكن صاحب القميص رقم 13، المهاجم القصير المعروف بحسّه التهديفي العالي في الدوري الماليزي الممتاز، أطلق قذيفة باتجاه الهدف حيث تحول اتجاه الكرة بطريقة عجيبة غريبة خدعت حارس المرمى محمد نسريل نور الدين الذي عجز عن التصدي لها.

وبفضل هذا الهدف المثير، نال المهاجم الماليزي جائزة بوشكاش FIFA لعام 2016، بينما حلّ في المركز الثاني البرازيلي مارلوني، بينما أتت الفنزويلية دانيوسكا رودريجيز في الكرتبة الثالثة. وبذلك أصبح سوبري أحدث لاعب ينال هذه الجائزة المرموقة بعد أن سبقه إلى ذلك كل من كريستيانو رونالدو (2009) وحميد ألتينتوب (2010) ونيمار (2011) وميروسلاف كلوزه (2012) وزلاتان إبراهيموفيتش (2013) وجيمس رودريجيز (2014) وويندل ليرا (2015).