بعد ثلاث محاولات في أثينا 1896 وباريس 1900 وسانت لويس 1904، أبصرت مسابقة كرة القدم النور رسمياً في الألعاب الاولمبية التي أقيمت في لندن ونجح منتخببريطانيا العظمى في الظفر بأول ذهبيتين في المسابقة على التوالي. وشارك في المسابقة ثمانية منتخبات بينها اثنان من فرنسا ومنتخب من كل من السويد وهولندا والدنمارك وبريطانيا العظمى والمجر وبوهيميا على الرغم من أن المنتخبين الأخيرين انسحبا بعد ذلك.

وساهمت الملاعب الخالية في حصول أمور غريبة وتم تسجيل انتصارات كبيرة فيما أدى انسحاب المجر وبوهيميا إلى تأهل هولندا وفرنسا إلى نصف الهائي من دون خوض أي مباراة.

وفي المباراة الرسمية الأولى في دورة الألعاب الأولمبية وأمام حوالي ألفي متفرج على ملعب "وايت سيتي" في 19 تشرين الأول/أكتوبر 1908، تمكن منتخب الدنمارك من الفوز بسهولة على منتخب "فرنسا ب" بنتيجة 9-0 بفضل رباعية لمهاجمه "فيلهلم فولفهاجن" فيما فاز منتخب بريطانيا العظمى على السويد بنتيجة 12-1 في المباراة الأخرى من الدور التمهيدي.

وقاد "هوبرت ستابلي" منتخب بريطانيا العظمى إلى الفوز على هولندا بنتيجة 4-0 في نصف النهائي بتسجيله لثلاثية فيما سحق منتخب الدنمارك منتخب "فرنسا أ" بنتيجة ساحقة 17-1 في نصف النهائي الآخر وهي أعلى نسبة من الأهداف تسجل في مباراة واحدة في تاريخ الألعاب الأولمبية. ونجح "فولفهاجن" في تسجيل رباعية للمباراة الثانية على التوالي ولكن زميله "سوفوس نيلسن" خطف منه الأضواء بتسجيله 10 أهداف وهو إنجاز تمت معادلته بعد أربع سنوات ولكنه ما زال صامداً حتى اليوم. إلا أن "نيلسن" فشل في التسجيل في المباراة النهائية أمام منتخب بريطانيا العظمى الذي خرج فائزاً بنتيجة 2-0 أمام 8 آلاف متفرج على ملعب "وايت سيتي". افتتح "فردريك تشابمان" التسجيل في الدقيقة 20 قبل أن يضيف لاعب توتنهام "فيفيان وودوارد" الهدف الثاني في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني. وعلى الرغم من تلقيه لخسارته الوحيدة أمام بريطانيا، نجح المنتخب الهولندي في إحراز الميدالية البرونزية بفوزه على نظيره السويدي بنتيجة 2-0.