مونتريال 1976

شهدت دورة الألعاب الأولمبية 1976 أول مقاطعة للألعاب من ثلاث مقاطعات متتالية حيث انسحبت ثلاث دول أفريقية هي غانا ونيجيريا وزامبيا لدواع سياسية مثلما فعلت أوروجواي (لسبب آخر).

واكتفى حامل اللقب المنتخب البولندي بالميدالية الفضية بعدما فاز منتخب ألمانيا الشرقية بالميدالية الذهبية بعد فوزه بنتيجة 3-1 في النهائي. ونجح المنتخب الفائز في التسجيل مبكراً ومتأخراً فهز الشباك مرتين في أول ربع ساعة من المباراة بواسطة "هرتموت شادي" و"مارتن هوفمان" قبل أن يضيف "راينهارد هافنر" الهدف الثالث قبل نهاية المباراة بست دقائق أمام جمهور بلغ عدده 71617 في الملعب الأولمبي بينما جاء هدف بولندا الوحيد عن طريق "جريجورز لاتو" وتوج المهاجم البولندي"أندريه سزارماش" هدافاً للدورة برصيد 6 أهداف.

وستبقى ألعاب مونتريال في الذاكرة حيث كانت محطة هامة في مسيرة عدد من اللاعبين الكبار وتحديداً الفرنسي "ميشيل بلاتيني" (ارتدى القميص رقم 11 وليس الرقم 10 الذي اشتهر به لاحقاً) وحارس مرمى أسبانيا "لويس أركونادا" ومهاجم المكسيك الصاعد "هيوغو سانشيز" الذي حقق نجاحاً كبيراً في ما بعد في صفوف ريال مدريد ومنتخب بلاده.

وسجل "بلاتيني"، الذي أصبح بعد ذلك عنصراً أساسياً في صفوف منتخب بلاده ويوفنتوس الإيطالي، ثلاثة أهداف في المسابقة حيث نجح في هز الشباك جواتيمالا مرتين في المباراة التي فاز فيها منتخب فرنسا بنتيجة 4-1 في الدور الأول فيما سجل الهدف الثالث في المباراة التي تعادل فيها منتخب بلاده بنتيجة 1-1 مع إسرائيل. وانتهى مشوار المنتخب الفرنسي في ربع النهائي على يد ألمانيا الشرقية بنتيجة 4-0 في مباراة شهدت طرد لاعبين من فرنسا هما "جان فرنانديز" و"فرانشيسكو روبيو" في الدقيقة 58 عندما كان المنتخب الفرنسي متخلفاً بنتيجة 1-0.

وتخطى منتخب الإتحاد السوفيتي نظيره البرازيلي بنتيجة 2-0 ليحرز الميدالية البرونزية أمام 55647 متفرج. وعلى الرغم من إقامة مباريات الدور الأول في مدن تورونتو وأوتاوا وشيربروك ومونتريال فان مباريات المسابقة الثلاث والعشرين استقطبت 580156 متفرجاً.