الذهب النرويجي
© Action Images

كانت الروح الرياضية العالية التي أظهرتها المنتخبات المشاركة في مسابقة كرة القدم للسيدات السمة البارزة في الألعاب الأولمبية سيدني 2000 حيث لم ترفع البطاقة الحمراء أبداً خلال المباريات الستة عشر التي خاضتها المنتخبات الثمانية في هذه المسابقة وكانت الروح الأولمبية طاغية في أستراليا.

وكانت نوعية كرة القدم المقدمة ذات طراز رفيع وجاءت النتيجة النهائية مفاجئة بعد خسارة المرشح الأبرز منتخب الولايات المتحدة الأمريكية أمام النرويج في نهائي مثير. ويعود الفضل في انتصار المنتخب النرويجي للمدرب "بير-ماتياس هاجمو" الذي نجح في استخراج الأفضل من نجماته "جرو إيسبيسيث" و"ماريان بيترسن" و"داجني ميلجرن" وحارسة المرمى "بينتي نوردبي" بعد خسارتهن المباراة الإفتتاحية أمام المنتخب الأمريكي نفسه بنتيجة 2-0. إلا أن هذه الخسارة أعطت سيدات النرويج الحافز الكبير حيث نجحن في العودة بقوة للفوز بنتيجة 3-1 على نيجيريا قبل الفوز بنتيجة 2-1 على منتخب الصين الذي ضم في صفوفه المتميزة "صن وين".

وفي مباراة نصف النهائي ضد ألمانيا وأمام أكثر من 16 ألف متفرج، افتتح منتخب النرويج التسجيل في الدقيقة السادسة عشر عن طريق "بريت سانداون" قبل أن ينجح المنتخب النرويجي في الحفاظ على هذا التقدم بخطة دفاعية محكمة حتى نهاية المباراة. وكانت المباراة النهائية التي تابعها 20 ألف متفرج، قمة في الإثارة والتشويق وبدأها المنتخب الأمريكي بقوة حيث افتتح التسجيل بعد خمس دقائق فقط عن طريق "تيفاني ميلبريت" قبل أن يضرب المنتخب النرويجي بقوة ليعادل النتيجة ويتقدم عن طريق كل من "جرو ايسبيسيث" و"راينهيلد جولبراندسن". إلا أن "ميلبرت" عادلت النتيجة في الوقت القاتل ليلجأ الفريقان إلى وقت إضافي نجحت فيه "داجني ميلجرن" في تسجيل الهدف الذهبي لتستحق ورفيقاتها الفوز بالميدالية الذهبية.

وأشادت مدربة الولايات المتحدة "إيبريل هاينريتشس" بالفائزات بعد نهاية المباراة حيث قالت "أنا أحبذ 200 بالمئة الهدف الذهبي لأنها طريقة بسيطة لإنهاء المباراة. لقد فزنا بعدد من المباريات بهذه الطريقة في السابق وهي طريقة رائعة لانتزاع الفوز. استحق المنتخب النرويجي الفوز وأنا معجبة تماماً بتاريخه الطويل في كرة القدم النسائية."

وعلى الرغم من خروج منتخب الصين من الدور الأول، إلا أن نجمته "صن وان" كانت هدافة المسابقة بتسجيلها أربعة أهداف فيما احتل المنتخب الألماني المركز الثالث بفوزه على البرازيل في مباراة تحديد المركز الثالث ونال المنتخب الألماني أيضاً جائزة اللعب النظيف.