حقق منتخب أسبانيا برونزية المركز الثالث بفوزه على منتخب فنزويلا (4-0) في اللقاء الترتيبي لنهائيات كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة الأردن 2016 FIFA. وبذلك صعدت فتيات "لاروخيتا" على منصة التتويج من جديد بعد تقلدهن فضية كوستاريكا 2014 فيما ظلت الفنزويليات في ذات الترتيب الرابع.

بدا واضحا أن المنتخب الأسباني أراد تفادي المفاجأة ولذلك فقد بادر للهجوم بوقت مبكر، وسمح له هذا الأمر بالسيطرة على وسط الملعب وتناقل الكرات بين لاعباته، وكانت الأطراف مصدر الخطر الأول، بعد عدة محاولات لم يكتب لها أن تهدد مرمى فنزويلا، نسجت باولا فيرنانديز هجمة منسقة عندما قامت بفاصل مهاري على الجهة اليسرى ثم مررت إلى كانديلا أندوخار التي انطلقت داخل المنطقة وعكست كرة على طبق من ذهب سارعت إيفا نافارو وأتت من خلف الدفاع لتهز الشباك، هدف أسبانيا الأول (17).

منح الهدف الكثير من الثقة للاعبات "لاروخيتا" في المقابل عانت الفنزويليات من هذا الضغط وتراجعن للخلف كثيرا لدرء الخطر عن مرماهن، صحيح أنهن دافعن بقوة وكثافة عددية، ولكن هذا انعكس على قدرتهن في التقدم للهجوم، ولذلك فقد وجدت دينا كاستيلانوس "غربة" في المقدمة وحاولت التراجع لدائرة الوسط لاستلام الكرة وتمريرها لأحد الأطراف ثم اخذ موقعها، وتمكنت من كرة عرضية فاخذتها بشكل مباشر وأطلقتها دون تردد لتخرجها نويليا راموس للركنية.

وفي الأنفاس الأخيرة من الشوط نشطت "بطلات أمريكا الجنوبية" صحيح أنهن لم يتمكن من تجاوز الدفاع الأسباني، لكن ييرليلني مورينو وجدت الفرصة المناسبة لكي تطلق كرة هائلة من الجهة اليسرى اتجهت سريعة وارتدت من القائم لتضيع فرصة التعادل قبل نهاية الشوط.

كان طبيعيا أن تندفع الفنزويليات مع بداية الشوط الثاني للهجوم، ولكن الأسبانيات عرفن كيف يقوضن هذا الأمر، بالضغط المتقدم قبل صناعة الهجمات، والثاني بتسريع الإيقاع في الشق الهجومي، وعليه وجدت إيفا نافارو الفرصة للانطلقا من الجهة اليمنى دون رقيبة ودخلت المنطقة ثم عكست كرة أرضية أمام البديل لورينا نافارو التي سددتها بحرفنة في سقف الشباك، هدف أسبانيا الثاني (53).

زادت ثقة فتيات "لاروخيتا" ووجدن المزيد من المساحات لصنع الخطر وتهديد مرمى نايلويسا كاسيريس والتي عانت وهي تراقب التسديدات باتجاهها، حيث أطلقت كلوديا بينا كرة من على خط المنطقة مرت بجانب القائم، وبعدها سددت القائد لايا أليكساندري ركلة مباشرة لعبتها بشكل ممتاز من فوق الحائط ولتلامس القائم قبل أن تخرج.

ولم تكتف الأسبانيات بهذا التفوق، بل واصلن بحثهن عن هدف ثالث، وبعد إهدار بعض التسديدات خارج إطار المرمى، انطلقت السريعة كانديلا أندوخار وعكست كرة عرضية أمام باولا فيرنانديز ليضايقها الدفاع ويمنعها من التسجيل، إلا أن الكرة تهادت أمام لورينا نافارو التي لم تجد صعوبة في هز الشباك من مسافة قريبة، هدف أسبانيا الثالث (78).

لاحت فرصة أخرى أمام كلوديا بينا التي سددت كرة قوية من داخل المنطقة إلا أن الحارس نايلويسا كاسيريس تمكنت منها وأخرجتها للركنية. ولكن لورينا نافارو التي لا تهدر أيا من الفرص السانحة، تلقت تمريرة بينا داخل المنطقة واستدارت ثم سددت بثقة بعيدا عن متناول الحارس، هدف أسبانيا الرابع (87).

جائزة عيشي أهدافك - أفضل لاعبة في المباراة: إيفا نافارو (أسبانيا)