• توجت البرازيل ببرونزية المركز الثالث للمرة الثانية في تاريخها
  • تراجعت مالي من وصافة نسخة 2015 إلى المركز الرابع في 2017
  • أنهت مالي المباراة بـ27 محاولة هجومية منها 10 على المرمى وبدون أهداف
  • البرازيل قامت بـ8 محاولات هجومية 3 منها على المرمى وسجلت هدفين

توجت البرازيل بالمركز الثالث بفوزها الصعب على مالي (2-0) لتنال برونزية نهائيات كأس العالم تحت 17 سنة الهند 2017 FIFA. جاء الفوز الصعب في الشوط الثاني عبر آلان دي سوزا والبديل يوري ألبيرتو.

أفضلية مالي
بعد بداية متوازنة نوعا ما حاول فيها البرازيليون التقدم للتسجيل بوقت مبكر لكن دون أن تبلغ المحاولات القليلة أدنى مراحل الخطورة، بدأ لاعبو مالي بفرض أفضليتهم على وسط الملعب والسيطرة على الكرة وصنع العديد من الهجمات، بل أنهم كانوا الأخطر على المرمى، حيث سدد بوباكار هايدارا كرة مباشرة من خارج المنطقة أفلتت من يدي الحارس للركنية.

جرب القائد محمد كامارا مباغتة الحارس البرازيلي بتسديدة سريعة من مسافة متوسطة مرت بجانب القائم بقليل. وقبل نهاية الشوط تبادل سالام جيدو الكرة مع ندياي وأطلق كرة قوية من حافة منطقة الجزاء، أخذت يدي الحارس وعلت العارضة لحساب الركنية.

هدفان حاسمان
استهل البرازيليون الشوط الثاني بتهديد مبكر، كانت كرة عرضية داخل المنطقة مرت من الجميع ووصلت أمام برينر دا سيلفا لكنه سددها بدون تركيز فوق المرمى بكثير، ولكن في الهجمة التالية، انتقل افتقاد التركيز للدفاع المالي وحارسه، خطف آلان دي سوزا الكرة من مامادو ساماكي وسط الملعب وانطلق نحو عمق المنطقة ومن على القوس سددها بسرعة نحو الحارس، بدت سهلة جداً لكن يوسف كويتا فشل في السيطرة عليها لتمر منه وتتجه نحو المرمى، هدف البرازيل الأول (55).

اقترب بعدها برينر دا سيلفا من التسجيل لكنه سدد بجانب القائم، ليرد القائد المالي محمد كامارا بتسديدة قوية من خارج المنقطة ابعدها الحارس برازاو. مضى "السيناريو" وفق اتجاه واحد، هجوم مالي متواصل وتراجع برازيلي مكثف للدفاع عن الهدف والفوز، تكررت المحاولات وخصوصا التسديدات التي ارتدت تارة من الدفاع، وتاردة تعامل معها الحارس.

وفي اللحظات الأخيرة، حسمت البرازيل النتيجة بالهدف الثاني، كانت تمريرة عميقة إلى دا سيلفا داخل المنطقة، مررها على طبق من ذهب أمام البديل يوري ألبيرتو الذي سددها بهدوء في المرمى (88).