• سجل منتخب غانا هدفاً في كل شوط وتأهل لثمن النهائي
  • تضرب غانا موعداً مع مالي في مباراة ربع النهائي يوم السبت
  • كانت غانا الأكثر تهديداً على المرمى بـ22محاولة 7 منها على المرمى

حسمت غانا مواجهتها أمام النيجر بنتيجة (2-0) لتضرب موعداً مع مالي في ربع نهائي كأس العالم تحت 17 سنة الهند 2017 FIFA.

هدوء ونهاية مثيرة
بدأ اللقاء بشكل هادئ وقدم اللاعبون أداء تكتيكياً تنفيذاً للواجبات التي طلبها كلا المدربين، بحكم معرفتهما لبعضهما البعض إثر المواجهة التي جمعتهما قبل أشهر في كأس أفريقيا 2017. ولذلك كان من الطبيعي أن تغيب الفرص طيلة النصف الأول، حتى بدأ الهجوم الغاني بمعرفة الطرق التي يمكن من خلالها تجاوز دفاع منافسه.

أولى الفرص كانت من تسديدة أطلقها إدموند أركو-مينساه من داخل منطقة الجزاء، لكن الحارس تألق في إخراجها للركنية. ومع دخول الدقائق الأخيرة رفع الغانيون الإيقاع، حاول نجيب ياكوبو مباغتة الحارس عندما سدد من الجهة اليمنى باتجاه المرمى، تنبه لها خالد لاوالي وابعدها من تحت العارضة.

وفي اللحظات الحاسمة من الشوط الأول، قام الغانيوين بالهجمة الأخيرة، استغل القائد إيريك أيياه الكرة جراء التنافس بين زميله والدفاع، اخذها بمهارة ليتعرض للعرقلة من فاروق إدريسا لتكون ركلة الجزاء التي نفذها أيياه بنفسه بثقة عن يسار الحارس، هدف غانا الأول (45+4).

تأكيد في آخر دقائق اللقاء
دخل المنتخب الغاني الشوط الثاني بقوة وسيطر على كافة أطواره لكن من دون جدوى، حيث واصل الغانيون التقدم لكن من دون أي خطورة على المرمى، وحاول إمانويل توكو بتسديدة يسارية قوية أبعدها الحارس خالد لاوالي إلى الركنية. ليتحول توكو إلى ممرر لما استلم كرة داخل منطقة العمليات وقدمها على طبق لمينساه الذي حاول التسديد لتصل للمدافع أووسو الذي ضيع كرة أمام شباك شاغرة.

ولاحت فرص التعزيز للمنتخب الغاني، حيث أرسل أووسو توزيعة ميليميترية ناحية مينساه لكن رأسية الأخير مرت فوق العارضة، أما  منتخب النيجر فحاول بتسديدة قوية من ناصر ماهمان مرت بعيدة عن الإطار. وقبل نهاية اللقاء، حصل توكو على ركلة جزاء داخل منطقة العمليات بعد عرقلته من قبل مدافع النيجر فاروق إدريسا وتكفل إيريك إيياه بتنفيذها لكن الحارس خالد لاوالي أوقفها ببراعة، وفي آخر دقيقة أرسل رشارد دانسو قذيفة قوية سكنت الشباك رغماً عن حارس النيجر (90).