• بفضل الفوز ضمنت كولومبيا التأهل من المركز الثاني في المجموعة
  • أعطى الهدف المبكر لكولومبيا شكلا هجوميا للشوط الأول
  • سجل بينالوزا هدف التقدم ومرر كرة الهدف الثالث

ضربت كولومبيا عصفورين بحجر واحد عندما هزمت أمريكا (3-1) في آخر مباريات المجموعة الرابعة من نهائيات كأس العالم تحت 17 سنة الهند 2017 FIFA، حيث أمنت تأهلها الذي كان متأرجحا قبل بداية المباراة وخطفت المركز الثاني في المجموعة بفضل التفوق على منافستها بشكل مباشر.

هدف مبكر
لم يكد المنتخب الأمريكي الواثق بعد ضمان تأهله يستهل اللقاء بنوايا فرض نفوذه، حتى نجح الكولومبيون في تحقيق المباغتة، رمية تماس طويلة داخل منطقة الجزاء لم يحسن الدفاع التعامل معها، لينقض عليها خوان فيدال ويحولها للشباك، هدف كولومبيا الأول (3).

منح الهدف الكثير من الإثارة لبقية أطوار الشوط، كان طبيعيا أن يرد المنتخب الأمريكي الهجوم، تهديد أول من جورج أكوستا بتسديدة زاحفة مرت بجانب القائم. ثم قام النشيط أندرو كارليتون باختراقة متميزة من الجهة اليمنى، دخل منطقة الجزاء ولعب تمريرة مناسبة للمتحفز جورج أكوستا الذي سددها دون رقابة نحو الشباك، هدف التعادل (24).

تعدد المحاولات من هنا وهناك، ولكن لم تثمر عن جديد، حتى أن أغلب الفرص كانت تذهب خارج إطار المرمى، ولعل أبرزها تسديدة الكولومبي خوان بينالوزا التي حادت عن القائم بقليل.

تفوق مستحق
عاد الفريقان للشوط الثاني بشكل هادئ وغير منتظر، لم تظهر أي محاولات جدية طيلة النصف الأول منه، ولكن ما أن دخلنا المنحنى الأخير للقاء، حتى ارتفع النسق من جديد خصوصا من جانب كولومبيا التي لم ترد أن تبقى على لائحة الإنتظار من أجل التأهل.

بعد محاولتين وجدتا يدي الحارس الأمريكي، أرسل الهداف خوان بينالوزا كرة مباشرة من الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء، هزم بها الحارس لتضرب من العارضة وتهز الشباك، هدف كولومبيا الثاني (67).

نشط الكولومبيون وحاولو الحفاظ على الهدف ونجحوا في مسعاهم، بل أنهم عاقبوا الدفاع الأمريكي في اللحظات الحاسمة، حين اخترق بينالوزا منطقة الجزاء من الجهة اليسرى ولعب تمريرة أمام المرمى فاتت على الجميع وكان ديبر كايسيدو في انتظارها ليهز الشباك، الهدف الثالث (87).