• تقدمت إنجلترا بهدف مبكر في الشوط الأول
  • رفع الإنجليز من الإيقاع وعززوا النتيجة في الشوط الثاني
  • قام الفريق الفائز بـ21 محاولة 9 منها على المرمى نتج عنها 4 أهداف

أعلن منتخب إنجلترا عن قوته وقسى على تشيلي عندما هزمها (4-0) في أولى مباريات المجموعة السادسة لنهائيات كأس العالم تحت 17 سنة الهند 2017 FIFA.

هدف مبكر
بدون مقدمات سارع الإنجليز لفرض سيطرتهم وإنطلقوا بايقاع سريع للهجوم، ومن الفرصة الأولى توغل جوناثان سانشو وأربك الدفاع ليمنح الكرة إلى كالوم هودسون – أودوي الذي واجه المرمى وهز الشباك، الهدف الأول (5).

تواصلت السيطرة وتعددت مشاهد التهديد نحو المرمى التشيلي، كان يمكن للمهاجم ريان بروستر أن يعزز النتيجة من كرة عرضية اندفع لها بدون رقابة ولكن  تسديدته مرت بجانب القائم. وعاد نفس اللاعب ليتلقى تمريرة ممتازة داخل منطقة الجزاء، ولكن هذه المرة خرج الحارس لتضييق الزاوية عليه ويمنعه من التسجيل.

انتظر لاعبو تشيلي كثيراً قبل أن يقتربوا من المرمى المنافس، تسديدة بعيدة المدى أطلقها ماكسيميليانو جيريرو من مسافة 30 مترا مرت فوق المرمى بقليل، ثم ركنية ارتقى لها إجناسيو ميسياس ولعبها فوق المرمى أيضا. وختم جوناثان سانشو "أحد أفضل اللاعبين" الشوط بتسديدة ماكرة تألق الحاس في إبعادها.

مواصلة السيطرة
لم تختلف بداية الشوط الثاني، حيث حافظ الإنجليز على ذات الإيقاع بل رفعوه تدريجيا، عززوا الفارق أولا بعد كرة عرضية من ريان بروستر أخطأ الحارس وأفلتت منه ليتابعها جوناثان سانشو في المرمى، الهدف الثاني (51). ثم بعد دقائق أخطأ الدفاع وهذه المرة في وسط الملعب، اقتنصها جورج مكاجرين اخترق بسرعة تخلص من الدفاع ومرر إلى جوناثان سانشو سدد بثقة في الشباك، الهدف الثالث (60).

زادت أطماع الإنجليز للاستفادة من المساحات الشاغرة في عمق الدفاع التشيلي، مرر آنجيل جوميز رة مناسبة لينطلق كالوم خلفها ليخرج الحارس من منطقته ويعيقه وينال البطاقة الحمراء المباشرة، تاركا فريقه في مأزق حقيقي بعد نفاذ التبديلات، تولى اللاعب برانكو بروفوست مركز الحراسة، ليفشل في الاختبار بسرعة، حيث سدد آنجيل جوميز الكرة من فوق حائط الصد ليهز الشباك، الهدف الرابع (81). وقبل النهاية حرم القائم التشيلي اللاعب البديل مورجان جيبس وايت من هز الشباك عندما رد تسديدته القوية.