• لعبت النيجر بأكثر عفوية في الهجوم ومال لعب كوريا الشمالية أكثر للدفاع
  • سجل سليم عبد الرحمان هدف المباراة الوحيد في الشوط الثاني
  • النيجر كانت الأكثر تهديداً للمرمى بـ25 محاولة منها 6 على المرمى

حقق منتخب النيجر انطلاقة موفقة بفوزه على كوريا الشمالية بنتيجة (1-0) في أولى مباريات الفريقين ضمن المجموعة الرابعة لنهائيات كأس العالم تحت 17 سنة الهند 2017 FIFA.

فرص ضائعة  
عرفت بداية المباراة خطورة أكبر من منتخب النيجر، الذي بادر إلى الهجوم وضغط على لاعبي كوريا الشمالية في منطقتهم منذ الوهلة الأولى، قبل أن ينظم منتخب كوريا الشمالية صفوفه ويخرج من منطقته لنقل الخطر لمرمى الحارس خالد لاوالي، حين كاد قائد الفريق يون مين من افتتاح باب التسجيل بتسديدة قوية لامست العارضة الأفقية.

وضيع منتخب كوريا الشمالية كرة خطيرة جداً، فبعد عمل رائع في الهجوم انتهت الكرة عند كيي تام لكن الأخير فتح رجله أكثر من اللازم وضيع على فريقه افتتاح باب التسجيل. أما المهاجم النيجيري سليم عبد الرحمان فروّض كرة رائعة داخل منطقة العمليات لكنه سبقها أكثر من اللازم لينقض عليها الحارس سين تاي سونج.

أسبقية النيجر
وكان منتخب النيجر السباق للتهديد في بداية الشوط الثاني، حين سدد سليم عبد الرحمان كرة يسارية مرت جانبية بقليل عن مرمى تاي سونج، إلا أن جاء الهدف الأول لمنتخب النيجر بأقدام الخطير سليم عبد الرحمان الذي استلم كرة داخل منطقة العمليات ووضعها بيسارية أرضية على يمين الحارس تاي سونج (59).

ورغم تلقيه الهدف الأول، لم نشهد لردة فعل قوية من منتخب كوريا الشمالية باستثناء قذفة قوية من كوون نام هيوك، بل واصل منتخب النيجر الضغط ونقل الخطر لمرمى الخصم وكاد دجبريلا إبراهيم أن يضيف الهدف الثاني لولا تدخل الحارس في آخر لحظة لإبعاد الكرة أما الهداف سليم عبد الرحمان فضيع فرصة وجهاً لوجه مع الحارس لما سددها على يسار الحارس وجانبت القائم بقليل.