• تفوقت فرنسا في الشوط الأول بـ(6-0) وانتهى الشوط الثاني بالتعادل (1-1)
  • تلقى حارس كاليدونيا الجديدة إصابة لكنه واصل اللعب بكل شجاعة
  • فرنسا كانت الأكثر تهديداً عن المرمى بـ28 محاولة منها 16 على المرمى

حصد المنتخب الفرنسي النقاط الثلاث بسهولة أمام كاليدونيا الجديدة بعد فوزه العريض بنتيجة (7-1) في أولى مباريات الفريقين ضمن المجموعة الخامسة لنهائيات كأس العالم تحت 17 سنة الهند 2017 FIFA.

سيطرة فرنسية وأهداف غزيرة
بدا دفاع منتخب كاليدونيا الجديدة مرتبكاً منذ البداية، مع ضغط من المنتخب الفرنسي منذ الوهلة الأولى لتسجيل الهدف الأول، وبعد توزيعة من ويليام جيوبيلس لم تكن خطيرة، أخطأ المدافع بيرنارد إيوا في إبعادها وسجل هدفاً ضد مرماه (5).

وواصل المنتخب الفرنسي محاولاته لمضاعفة النتيجة، حيث سدد ياسين عدلي كرة قوية أخرجها الحارس أوني كيسيني إلى الركنية، التي تم تنفيذها بطريقة مثالية لتصل نحو رأسية أوريليان تشواميني لكن التسديدة انتهت في أحضان الحارس.

وجاء الهدف الثاني للمنتخب الفرنسي بعد عرضية من أمين عدلي ناحية أمين جويري الذي وضعها بطريقة جميلة في الشباك (19). وبعدما سجل الهدف الثاني، تحول أمين جويري إلى ممرر حاسم، حيث فلت من فخ التسلل وقدم كرة على طبق لكلوديو جوميس الذي وقع الثلاثية (30).

وتوالت لقطات المنتخب الفرنسي، فمرة أخرى تمريرة من عدلي وأمين جويري يضيف الهدف الرابع (33). وواصل الفرنسيون شغفهم في التسجيل، حيث استلم ماكسينس كاكيريت تمريرة رأسية من ياسين عدلي ووضع الكرة في الشباك (40). وقبل نهاية الشوط الأول، أضاف المنتخب الفرنسي هدفاً سادساً بأقدام كيام وانيسي (43).

شوط ثاني متكافئ
وفي بداية الشوط الثاني، نظم منتخب كاليدونيا الجديدة صفوفه مقارنة بالشوط الأول، بالرغم من حصول فرنسا على ركلة جزاء لكن كاكيريت عجز عن تحويلها إلى هدف بعدما تمكن الحارس من إيقافها ببراعة. وكادت لاعب كاليدونيا الجديدة بيير باكو من تسجيل الهدف الأول لفريقه من مخالفة مباشرة.

وقبل نهاية الشوط الثاني، تمكن منتخب كاليدونيا الجديدة من تسجل هدفه الأول في البطولة (90)، سيدري وادينجيس لكن المنتخب الفرنسي رد بسرعة بهدف سابق بأقدام اللاعب ويلسون إيسيدور مستغلاً عودة الكرة من الحارس أوني كيسيني الذي لم يتمكن من إيقاف الكرة (90+2).