• ضمنت المانيا مركز الوصافة بهذا الفوز برصيد 6 نقاط
  • برصيد نقطة لم يعد بامكان غينيا التأهل وغادرت المنافسات
  • قامت غينيا بـ24 محاولة 2 على المرمى مقابل 16 و8 لألمانيا

ضمنت المانيا مركز الوصافة عندما تخطت حاجز غينيا الصعب بفوزها (3-1) لتؤكد تأهلها للدور الثاني من نهائيات كأس العالم تحت 17 سنة الهند 2017 FIFA. وستضرب المانيا موعدا مع كولومبيا يوم الإثنين المقبل من أجل مقعد في ربع النهائي.

كفة متعادلة
لم يتأخر شباب "مانشافت" في إظهار رفبتهم المبكرة في التقدم للهجوم، بعد محاولة أولى، إندفع دينيس ياسترزمبسكي ومارس الضغط على المدافع وقطع الكرة قبل أن يرسلها طويلة، وصلت الكرة إلى جان-فيت أرب المرتاح دون رقيب استلمها وسدد بسهولة في المرمى، هدف المانيا الأول (8).

تجاوز لاعبي غينيا صدمة الهدف المبكر، وانطلقوا للهجوم هدد الظهير الأيمن إبراهيما سوماه المرمى بعد أن اخترق المنطقة وسدد كرة قوية مرت فوق العارضة بقليل. ولكن في الهجمة التالية وضح إصرار ممثلوا أفريقيا عندما تواجد العديد من اللاعبين داخل المنطقة، مرر سوماه كرة داخل المنقطة سددها أجيبو كامارا لترتد من الدفاع وتعود أمام إبراهيما سوماه الذي تخلص من المدافع وسدد في المرمى، هدف التعادل (26)
انتعش الغينيون وحاول باه الحاج مباغتو الحارس بكرة سريعة من خارج المنقطة مرت بجانب القائم بقليل. ليأتي الرد الألماني من تسديدة قوية أطلقها دينيس ياسترزمبسكي فوق المرمى.

حسم الماني
عاد الفريقان للشوط الثاني وبدون مقدمات ظهر أنهما راغبين في التسجيل، فرصة سريعة قبل ان تنقض الدقيقة الأولى، كرة عرضية داخل المنطقة الألمانية ورأسية من باه الحاج مرت من الجميع وعجز زميله فاندجي توريه من بلوغها.

أتى الرد الألماني مضاعفا، بعد تمريرة عرضية داخل المنطقة سدد إلياس أبو شبكة في المرة الأولى ليردها الحارس، ثم تعود أمام نيكولاس كون الذي حاول بنفسه، لكن الحارس منعه من جديد. وبنفس طريقة الهدف الأول، انتزع جان-فيت أرب الكرة من المدافع ثم مررها نحو المساحة الشاغرة حيث تقدم نيكولاس كون وتخلص من مواجهة الحارس ثم سدد في الشباك، هدف المانيا الثاني (62).

كان يمكن لفناندجي توريه أن يعد النتيجة بسرعة، لكنه أطلق الكرة فوق المرمى وهو على مسافة قريبة داخل المنطقة. تواصلت الأحداث بشكل مثير وتعددت المحاولات هنا وهناك، افقتد الغينيون اللمسة الأخيرة، فيما أهدر الألماني فيت أرب فرصة مثالية لحسم الأمور قبل دقائق على النهاية. وفي الوقت بدل الضائع حصل جيسيك نجانكام عل ركلة جزاء نفذها شافيردي سيتين في المرمى، الهدف الثالث (90+2).