قبل ساعات قليلة من انطلاق نهائي كأس العالم لكرة القدم تحت 17 سنة تشيلي 2015 FIFA، أجاب عبدول دانتي وكيليشي نواكالي، قائدا منتخبي مالي ونيجيريا توالياً، مباشرة على أسئلة #اسأل_القائد عبر حسابنا على Twitter.

وفي انتظار صدام القمة بين بطل أفريقيا وبطل العالم، يعرض عليكم موقع FIFA.com هذا الحوار التفاعلي الكامل الذي ما كان ليكون لولا مشاركاتكم!

ottmarnolasco21@: هل كنت تتوقع أن يصل فريقك إلى هذا الدور الأخير؟
دانتي: لم نأت هنا للنزهة. لقد أثبتنا في كأس أفريقيا أننا فريق جيد. بصفتنا أبطال أفريقيا، أردنا أن نُظهر هنا أننا نعرف أن نلعب كرة القدم جماعياً وفردياً. لكننا كنا نعلم أنه لن يكون من السهل بلوغ المباراة النهائية، وأننا في حاجة إلى الكثير من التضامن والقوة الذهنية.

نواكالي: هدفنا في تشيلي هو العودة بالكأس إلى نيجيريا. ولقد فعلنا كل ما يلزم للقيام بهذه المهمة على أكمل وجه. وصلنا إلى المباراة النهائية وسنفوز بها.

Supereaglescomp @: ما هو العامل الذي كان له تأثير أكبر في وصولكم إلى حيث أنتم الآن؟
دانتي: قوتنا الذهنية. بغض النظر عن الخصم أو الوضعية أو مستوى الضغط، نحن لا نستسلم أبداً. حتى وإن سيطر المنافس علينا طوال 90 دقيقة، نؤمن دائماً بتحقيق الفوز. إنها خاصية زرعها فينا المدرب منذ عامين. فهو يقول لنا إذا كنا منهكين، فالخصم أيضاً سيكون منهكاً. إذا كنا أقوى ذهنياً سنحقق دائماً الفوز في نهاية المطاف.

نواكالي: العمل الجاد. إذا استمعت جيداً إلى مدربك وقدمت كل ما في جعبتك ستحصل على المكافأة. لقد عملنا بجدّ للوصول إلى حيث نحن الآن.

koolaidman2kool@: كيف قمتم بتحفيز زملائكم خلال الدور نصف النهائي؟
دانتي: لم ألعب المباراة بسبب الإيقاف، ولكنني قلت لهم إنه حتى لو لم أكن هناك، فنحن مجموعة فوق كل اعتبار ويجب أن نتحلى بالتضامن. وعلى الرغم من تسجيل بلجيكا الهدف الأول، عرف الفريق كيف يُعيد تنظيم صفوفه. أردنا صنع تاريخ بلادنا.

نواكالي: منذ بداية البطولة، تمكننا دائماً من افتتاح باب التسجيل، ولكن هذا لم يحدث ضد المكسيك. بصفتي القائد، حاولت تحفيز لاعبي فريقي  وقلت لهم أن يستيقظوا فوراً، وأن لا شيء محسوم حتى ولو تلقت شباكنا الهدف الأول.

Iam_XP01@: ما هو أفضل فريق واجهته هنا، ومن هو اللاعب الذي أبهرك أكثر؟
دانتي: إنها كرواتيا. كان لديها لاعبون جيدون جداً، بمن فيهم صاحبا القميصين رقم 10 (نيكولا مورو) ورقم 7 (جوسيب بريكالو). لقد أبهرونا كثيراً على مستوى الهجوم وأنهكوا قوانا.

نواكالي: كانت المكسيك خصمنا الأصعب. أعتقد أن مهاجميها جيدان جداً، صاحبا القميصين رقم 9 (إدواردو أجيري) و10 (كلاوديو زاموديو) اللذين سبّبا لنا الكثير من المتاعب.

HboyTohBad@: ماذا ستفعل بعد المباراة النهائية؟
دانتي: أريد أن أعود إلى عائلتي في باماكو. بعد ذلك، إذا حصلت على فرصة لتوقيع عقد احتراف، فإنه سيكون بمثابة الحلم الأكبر. لقد جعلتني هذه المسابقة أتوصل بالكثير من المقترحات، ولكن كل شيء في وقته.

نواكالي: أريد العودة إلى المنزل حاملاً الكأس لنكمل ما بدأناه هنا، ومن ثم البدء في النظر في بقية مسيرتي.

christianm015@: دانتي، بما تشعر وأنت تقود فريقك إلى نهائي كأس العالم تحت 17 سنة FIFA وتواجه أفضل اللاعبين في العالم في هذه الفئة؟
دانتي: مشاركتي في هذه البطولة وتمثيل بلدي مع حمل شارة القائد هو شرف كبير بالنسبة لي. أنا سعيد جداً وفخور بوصولي إلى هذه المرحلة، وأنا عازم على مواصلة المشوار حتى النهاية. لقد ساندنا الشعب المالي منذ البداية، وهذا الصباح تلقينا مكالمة هاتفية من شقيقنا الأكبر سيدو كيتا! حيث شجّعنا وقال لنا إنها المرة الأولى التي يكون فيها منتخب مالي بطلاً لأفريقيا ولديه الآن فرصة مهمة ليكون بطلاً للعالم. وطلب منا القتال حتى آخر رمق.

Ezeh_UK@: نواكالي، فازت مالي بكأس أفريقيا، فيما حققتم المركز الرابع. هل أنت خائف من مواجهتهم في النهائي؟
نواكالي: على مستوى أفريقيا، فازوا باللقب وهم أبطال القارة. ولكن إذا تحدثنا عن كأس العالم، فنحن أبطال العالم. لا نهابهم، بل نحترمهم لأنهم منافسون جيدون.