أحداث اليوم- اضطرت حاملة اللقب نيجيريا ومالي للعودة في النتيجة في مباراتيهما في الدور نصف النهائي ضد المكسيك وبلجيكا ليتأهلا إلى نهائي كأس العالم تحت 17 سنة تشيلي 2015 FIFA.

في ظهوره الرابع فقط في أغلى مسابقات هذه الفئة، حقق منتخب مالي ما لم يستطع أن يحققه أي منتخب وطني آخر: بلوغ المباراة الحاسمة في إحدى بطولات FIFA. ولم تكن المهمة سهلة على الإطلاق، إذ أجبرهم المنتخب البلجيكي على تقديم أفضل ما عندهم. بل ووقف الحظ إلى جانبهم أيضاً عندما فاجأت كرة طويلة غير خطيرة حارس مرمى الخصم ومهّدت الطريق للعودة في نتيجة المباراة.

وفي المقابل، اعتادت نيجيريا لعب المباراة الأخيرة في هذه المسابقة بعد أن تأهلت لمباراتها النهائية الثامنة في 11 مشاركة. هذا مع أن أي منافس لم يختبر كتيبة إيمانويل أمونيكي كما فعلت المكسيك في ما يمكن اعتباره أفضل مباراة في البطولة حتى الآن. فقد كان كلّ شيء حاضراً في هذه المواجهة: تقلبات في النتيجة، ثلاثة أهداف رائعة ومشاعر متناقضة حتى آخر لحظة.

النتائج
الدور نصف النهائي
مالي 3-1 بلجيكا
نيجيريا 4-2 المكسيك

هدف اليوم
نيجيريا 2-2 المكسيك، دييجو كورتيس (60)
عندما استلم دييجو كورتيس الكرة في نصف ملعب الخصم على أقصى الجهة اليمنى، لم يكن أحد يتصور ما سيفعله بعدها. حيث تشجّع الظهير وتقدّم نحو منطقة جزاء نيجيريا، وبعد مراوغة خمسة لاعبين في الطريق، وضع الكرة في الشباك بلمسة سحرية بقدمه اليمنى. كان هدفاً رائعاً في مباراة لا تُنسى.

لحظات للذكرى
فرحة لم تكتمل
بدأ اللاعبون البلجيكيون اليوم بالخبر السار الذي مفاده بلوغ منتخب الكبار لأول مرة في تاريخه قمة تصنيف FIFA/Coca Cola العالمي. وبالإضافة إلى ذلك، حضر المباراة رئيس الاتحاد، فرانسوا دي كيرسمايكر. وقال هذا المسؤول لموقع FIFA.com "جئت لتشجيعهم لأن ما فعلوه هو أمر استثنائي. لم يحدث من قبل أن وصل منتخب وطني إلى هذا الدور المتقدم في كأس العالم للشباب، والآن يمكننا أن نحتلّ المركز الثالث. على الرغم من الإقصاء، أعتقد أنه كان يوماً جيداً لكرة القدم البلجيكية."

التضامن بين الزملاء
لم يتغافل حارس مرمى مالي صامويل ديارا عن خطأ زميله جينس تيونكينس في الهدف الثاني لفريقه. بعد أن تبادلا بعض الكلمات قبل المباراة، عاد ديارا ليقترب من البلجيكي بعد انتهاء مباراة الدور قبل النهائي. حيث قال لموقع FIFA.com "في الأول هنأته لما قام به في الدور ربع النهائي، ثم قلت له إن الحظ لم يكن بجانبه اليوم. بصراحة، أعتقد أنه فاجأته تلك الكرة. أنا أيضاً ارتكبت بعض الأخطاء هنا. فهذه الأشياء تحدث دائماً."

استمرار سلسلة ونهاية أخرى
ثمانية من ثمانية. هذا هو السّجل المذهل الذي تملكه نيجيريا في الدور نصف النهائي لبطولة كأس العالم تحت 17 سنة FIFA بعد إقصائها المكسيك في تشيلي 2015. وفي الوقت نفسه، وضعت حدّاً لسلسلة نجاحات منافسها الذي كان قد حقق الفوز في مبارياته الثلاث السابقة في هذا الدور.

هل سيحطم الرقم القياسي في عدد الأهداف؟
بتسجيله من ركلة جزاء هدف 4-2 ضدّ المكسيك، وقّع المهاجم النيجيري فيكتور أوسيمهين على الهدف التاسع له في البطولة، معادلاً الرقم القياسي في عدد الأهداف في نسخة واحدة والذي كان يتقاسمه الإيفواري سليماني كوليبالي (2011) والفرنسي فلوران سيناما بونجول (2001). هل سيُحقق رقماً قياسياً جديداً؟

الرقم
22-
عاماً و10 نسخ مرّت قبل أن تشهد بطولة كأس العالم تحت 17 سنة FIFA مرّة ​​أخرى نهائي بين فريقين من نفس الاتحاد. كما حدث في اليابان 1993، ستجمع المباراة الحاسمة بين فريقين أفريقيين، أحدهما نيجيريا. في ذلك الوقت، فازت نيجيريا على غانا لتظفر بباكورة ألقابها الأربعة.

التصريحات
"كانت متعة كبيرة! إنهم رائعون، وفريق من الجميل مشاهدته يلعب كرة القدم،" اللاعب الدولي المالي الدولي، محمد سيسوكو، مجيباً عن سؤال لموقع FIFA.com عن رأيه في مباراة الدور نصف النهائي بين مالي وبلجيكا.


برنامج المباريات
الأحد 8 نوفمبر/تشرين الثاني -بالتوقيت المحلي-
مباراة تحديد المركز الثالث
بلجيكا - المكسيك (فينيا دل مار، الساعة 16:00)

مباراة النهائي
مالي - نيجيريا (فينيا دل مار، الساعة 19:00)