• يجب على لاعبي أسبانيا أن يدرسوا ساعة واحدة على الأقل في اليوم
  • تحدّث ناتشو وفيدال ودييجو لموقع FIFA.com ​​عن هذا الأمر
  • قارن اللاعبون الثلاثة المباريات بالإمتحانات ويقدّمون النصائح للأطفال

هل الإمتحان أصعب أم المباراة؟ "الإمتحان....في المباراة يفعل المرء ما يحبه!" يضحك ناتشو دياز بعد هذه الكلمات، بينما يومئ رفيقاه مارك فيدال ودييجو ​​بامبين رأسهما بالموافقة. يجب على الثلاثة، مثل جميع اللاعبين الأسبان، أن يدرسوا ساعة واحدة على الأقل في اليوم خلال كأس العالم تحت 17 سنة الهند 2017 FIFA.

وقد صرّح دافيد جوردو، المدرب المساعد الذي يلعب دور المعلم في كل حصة جماعية، لموقع FIFA.com قائلاً: "الهدف هو أن يفوّت الشباب أقل عدد من ساعات الدراسة في اليوم عندما يشاركون في هذه البطولة."

وتابع قائلاً "الإتحاد يُدرك أن اللاعبين يتواجدون في مرحلة التكوين المستمر، ولا ينبغي الإهتمام بالجانب الكروي فقط، بل أيضاً بالتكوين الشامل. ويجب على الجميع الحضور سواء كانوا على علم أو لا بدروسهم."

وقال ناتشو دياز، الذي على غرار فيدال وبامبين، يدرس في الصف الثاني من البكالوريا، أي مرحلة التعليم الإلزامي ما بعد الثانوي التي تسبق الدراسات الجامعية "إنها مساعدة كبيرة، لأنه بدون ذلك عندما تعود إلى منزلك تجد نفسك متأخراً جداً في دروسك. الجميع يعرف أشياء لا تعرفها أنت، وتكون آنذاك المهمة صعبة."

واعترف مهاجم فياريال الذي يدرس ليلاً عندما يكون في فالنسيا قائلاً "يصعب أحياناً التركيز على الكتب، لأنك في مثل هذه البطولة الكبيرة تفكّر في كرة القدم طوال اليوم، ولكن هذه الدروس تساعدنا أيضاً على الإبتعاد قليلاً عن أجواء المنافسة."

وأضاف مارك فيدال، زميل دياز في النادي والدراسة، مبتسماً "الشيء الجميل عند الدراسة جماعة هو أننا نساعد بعضنا البعض. بالنسبة لي، هذا أمر مهم لأنني أجد صعوبة في جميع المواد."

وتابع حارس المرمى قائلاً "الأكثر صعوبة هي مادة اللغة لأنك لا تدرسها فحسب، بل تحتاج إلى وقت ومتابعة."

واعترف بامبين، مهاجم سيلتا دي فيجو، قائلاً "أجد صعوبة في مادة الكيمياء عندما أعود إلى المدرسة،" مضيفاً "وبما أنني الوحيد الذي يدرس في فئتي، لا يمكن وضع جدول زمني خاص بي. لقد تغيّبت عن مادة الكيمياء أكثر من غيرها بسبب حضور التدريبات. ولهذا تساعدني كثيراً هذه الدروس على التدارك خلال البطولة."

الإمتحانات ضد المباريات
•"التوتر قبل الإمتحان يشبه كثيراً ذلك الشعور الذي ينتابك قبل خوض مباراة كبيرة،" ناتشو دياز.
•"مستوى التركيز المطلوب يشبه ذلك الذي يجب التحلي به عندما تلعب أساسياً،" مارك فيدال.
•"إذا كان يجب علي أن أتذكّر أسماء قبل الإمتحان، أقوم بوضعهم كما لو تعلق الأمر بتشكيلة فريق،" دييجو بامبين.

الدراسة الجامعية؟
•"شعبة تتعلق بالرياضة لأنها أكثر ما أحب، ولكن ما زلت لا أعرف ماذا سأختار،" ناتشو دياز.
•"شعبة تتعلق بالرياضة أيضاً، ولكن تميل إلى التعليم،" مارك فيدال.
•"أحب علم النفس ومن المرجح أن أدرسه العام المقبل. أريد إكمال دراستي حتى لو واصلت مسيرتي في كرة القدم،" دييجو بامبين.

ماذا تقولون لأولئك الأطفال الذين يرغبون في لعب كرة القدم والإنقطاع عن الدراسة؟
•"كرة القدم هي مسيرة صعبة، لا تنجح فيها إلا النخبة. والبقية يجب أن يكون لديها بدائل، وإذا كان ذلك من خلال القيام بشيء يحبونه، فهذا أفضل لهم،" ناتشو دياز.
•"حتى لو نجحت فإن المسيرة الرياضية قصيرة. يجب أن يكونوا مستعدين لمواصلة حياتهم عندما يعتزلون اللعب،" مارك فيدال.
•"روتين الدراسة يساعد أيضاً في الجانب الكروي. احترام الجداول الزمنية والإنضباط يساعد على تكوينك كشخص، وهذا هو المهم،" دييجو بامبين.