• فرنسا، إنجلترا واليابان تسحق خصومها في ظهورها الأول
  • في المقابل، وقعت المكسيك في فخ التعادل أمام العراق
  • برصيد 21 هدفاً، كان اليوم الأكثر غزارة في الأهداف في هذه النسخة

أحداث اليوم- سجلت منتخبات فرنسا وإنجلترا واليابان ظهورها الأول وسط مهرجان من الأهداف في بطولة كأس العالم تحت 17 سنة الهند 2017 FIFA الذي شهد يومها الثالث من المنافسة تسجيل 21 هدفاً.

رحّب منتخب فرنسا بقساوة بنظيره كاليدونيا الجديدة، الوافد الجديد على عالم بطولات FIFA، ودكّ شباكه بستة أهداف في الشوط الأول ليوقّع بعد ذلك على أعرض فوز في النسخة الحالية. في نفس المجموعة الخامسة، لم تشأ اليابان أن تكون أقل شأناً وسحقت هندوراس بفضل ثلاثية كيتو ناكامورا.

حققت إنجلترا بداية جيدة في افتتاح المجموعة السادسة بعد أن سحقت بأربعة أهداف منتخب تشيلي، وصيف أمريكا الجنوبية. وفي المجموعة ذاتها، وقعت المكسيك، بطلة العالم مرتين في هذه الفئة، في فخ التعادل أمام العراق الذي حصد أول نقطة له في تاريخ المسابقة.

النتائج
المجموعة الخامسة
كاليدونيا الجديدة 1-7 فرنسا
هندوراس 1-6 اليابان

المجموعة السادسة
تشيلي 0-4 إنجلترا
العراق 1-1 المكسيك

تابع المباريات
كأس العالم تحت 17 سنة على موقع FIFA.comTwitter | Facebook | Instagram

أبرز اللحظات 

ماذا تعلمنا
هناك دائماً مرة أولى: التاريخ الكروي للبلاد يُكتب في مثل هذه المناسبات، وهذا ما فعله أونى كيسيني مع كاليدونيا الجديدة: حارس المرمى الأول الذي يصدّ ركلة جزاء في إحدى بطولات FIFA. صرّح لموقع FIFA.com قائلاً: "لقد كان يوماً صعباً بسبب تلقينا 7 أهداف، ولكنه كان خاصاً أيضاً لأنني قمت بصدّ ضربة جزاء. بالنسبة لنا، صدّ ركلة جزاء أو تسجيل هدف هو مثل الفوز بكأس العالم."

لقب محظوظ: سجّل لاعبان يحملان لقب جوميس، ليس هناك أي علاقة بينهما، اسمهما بين هدافي هذا اليوم. الأول كان كلاوديو، لاعب خط الوسط وكابتن منتخب فرنسا الذي يلعب في نادي باريس سان جيرمان، صاحب الهدف الثالث للفرنسيين. والآخر هو آنجيل، لاعب الوسط أيضاً ولكن في مانشستر يونايتد، الذي سجل الهدف الرابع لفريقه بركلة حرة جميلة.

من أجل سايتو: على مقاعد بدلاء اليابان كان هناك قميص معلّق يحمل الرقم 17 في لفتة جميلة لتشجيع كوكي سايتو. أصيب مهاجم يوكوهاما في الأيام التي سبقت أول مباراة لفريقه ليغيب عن منافسات كأس العالم. وحلّ محلّه في قائمة اللاعبين أكيتو تاناهاشي، لاعب يوكوهاما إف مارينوس.

الرقم
1900- هدف المكسيكي روبرتو دي لا روزا في مرمى العراق كان الهدف رقم 1900 من المسابقة. وهو ثاني لاعب في هذا البلد يسجل مثل هذا الرقم الاستثنائي من الأهداف، بعد أن سجّل مواطنه كارلوس كامبوس الهدف رقم 1300 في نسخة نيجيريا 2009.

التصريحات
"تسجيل أربعة أهداف هو أمر رائع، ولكن الأهم هو الحفاظ على نظافة الشباك. إنه أمر نركّز عليه كثيراً داخل الفريق. سيطرنا على المباراة من البداية وحتى النهاية. ستكون المباراة ضد المكسيك اختباراً جيداً،" ستيف كوبر، مدرب إنجلترا.