• تألق المرشحين واحتفال منتخب النيجر، الوافد الجديد، بإنجاز عظيم
  • الترتيب النهائي المجموعة الثالثة: إيران (9 نقاط)، ألمانيا (6)، غينيا (1)، كوستاريكا (1)
  • الترتيب النهائي للمجموعة الرابعة: البرازيل (9)، أسبانيا (6)، النيجر (3)، كوريا الشمالية (0)

إعادة لأحداث اليوم - في الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعتين الثالثة والرابعة ضمن نهائيات كأس العالم تحت 17 سنة الهند 2017 FIFA، تمكن جميع المرشحين من خطف تذكرة التأهل إلى دور الستة عشر.

انتهت المجموعة الثالثة بتحقيق إيران فوزها الثالث في المباراة الثالثة، بينما ضمنت ألمانيا المركز الثاني بعد تجاوزها منتخب غينيا. وعليه، انتهى مشوار ممثل القارة السمراء ومنتخب كوستاريكا في البطولة عند هذا الحد.

ونفس الأمر ينطبق على كوريا الشمالية في المجموعة الرابعة، في حين عبر إلى مرحلة خروج المغلوب منتخبا البرازيل وأسبانيا، فضلاً عن الوافد الجديد على البطولة العالمية، النيجر، بصفته من أفضل الفرق المحتلة للمركز الثالث، وذلك رغم تعرضه للخسارة.

النتائج
المجموعة الثالثة
كوستاريكا – إيران 0-3
غينيا – ألمانيا 1-3

المجموعة الرابعة
النيجر – البرازيل 0-2
أسبانيا – كوريا الشمالية 2-0

تابع المباريات
كأس العالم تحت 17 سنة على موقع FIFA.comTwitter | Facebook | Instagram

ماذا تعلمنا
عام سيء لكوريا الشمالية
كان أبناء كوريا الشمالية قد فشلوا في التأهل إلى نهائيات كأس العالم تحت 20 سنة كوريا الجنوبية 2017 FIFA، وفي هذه البطولة العالمية، المقامة حالياً بالهند، خرجوا مبكراً من المنافسات بعدما حصدوا ثلاث هزائم دون أن يسجلوا أي هدف (بحصيلة سلبية 0-5). وتعتبر هذه المرة الأولى، التي يقصى فيها الفريق الكوري الشمالي من دور المجموعات، علماً أنه بلغ الدور الثاني في جميع مشاركاته الأربع السابقة (2005، 2007، 2011، 2015).

تحددت معالم دور الستة عشر
بعد إجراء مباريات اليوم، كشف الستار عن نزالات دور الستة عشر: كولومبيا ضد ألمانيا، غانا ضد النيجر، باراجواي ضد أمريكا.

الرقم
2 -على مدى تاريخ نهائيات كأس العالم تحت 17 سنة FIFA نجح فريقان فقط من إحراز اللقب في مشاركتهما الأولى وهما: الاتحاد السوفييتي في نسخة 1987 وسويسرا في نسخة 2009. وسنرى في الأيام القادمة ما إذا كانت النيجر ستتمكن أيضاً من تفجير مفاجأة مدوية وترفع الكأس في أول ظهور لها في تاريخ هذه المسابقة العالمية.

التصريحات
"لم يكن سهلاً استعادة التوازن بعد مباراة إيران. كان الضغط كبيراً جداً على كاهل اللاعبين، لكنهم تعاملوا معه بشكل ممتاز. دخلنا المباراة بالروح المناسبة وساند اللاعبون بعضهم البعض. غير أننا ندرك أيضاً أنه كان علينا استغلال فرص التسجيل، التي أتيحت لنا، بشكل أفضل. وهو ما يتعين علينا تداركه خاصة الآن في دور الستة عشر، حيث يتسم الخصوم بجودة أفضل. تشكل كولومبيا تحدياً كبيراً جداً، يجب علينا الاستعداد له استعداداً مكثفاً،" كريستيان فوك، مدرب منتخب ألمانيا.