• منتخب إنجلترا تحت 17 سنة تأهل إلى مباراته النهائية الثانية على التوالي
  • هذا هو النهائي الرابع الكبير لمنتخب إنجلترا في بطولات الشباب عام 2017
  • لاتيبيودير: "كل هذا حفّزنا أكثر"

من الواضح أن سنة 2017 ستكون استثنائية في تاريخ منتخبات شباب إنجلترا. فقد فاز الأسود الثلاثة هذا العام بلقب كأس العالم تحت 20 سنة FIFA وبطولة كأس أوروبا تحت 19 سنة . يوم الأربعاء في الهند، خطى منتخب إنجلترا تحت 17 سنة خطوة أخرى للتتويج بطلاً للعالم في فئته.

بعد فوزها على البرازيل (3-1) في كلكتا، لم تضمن كتيبة ستيف كوبر لعب نهائي كأس العالم تحت 17 سنة FIFA فحسب، بل أيضاً خوض المباراة الحاسمة للمرة الثانية هذا العام ضد نفس الخصم: أسبانيا. التقى الفريقان في نهائي البطولة الأوروبية تحت 17 سنة في كرواتيا، حيث فازت أسبانيا بركلات الترجيح. كما أن هذه هي المباراة النهائية الرابعة التي تخوضها منتخبات إنجلترا للناشئين هذه السنة.

كان هدف منتخب إنجلترا تحت 17 سنة تكرار إنجازات فئاته الأكبر سناً في الهند 2017. صرّح قائد منتخب إنجلترا، جويل لاتيبيودير، لموقع FIFA.com قائلاً: "كان هدفنا طوال الوقت هو الوصول إلى حيث وصلنا الآن، ونأمل الفوز باللقب،" مضيفاً "هذا ما حققه منتخب تحت 20 سنة، ما حفّزنا أكثر. وكل هذا يظهر إلى أي مدى تحسّن مستوى كرة القدم الإنجليزية في الوقت الراهن، وهذا أمر رائع بالنسبة لكرة القدم الإنجليزية بشكل عام. التأهل إلى النهائي أثار بداخلنا فرحة خالصة وسعادة عارمة. إنه شعور عظيم."

لمحة عن جويل لاتيبيودير

  • وُلد في 6 يناير/كانون الثاني 2000
  • عضو مدرسة نادي مانشستر سيتي لكرة القدم
  • خاض جميع دقائق مباريات إنجلترا الست في الهند 2017

بروستر يصنع الفرق
كما حدث خلال الفوز في الدور ربع النهائي على الولايات المتحدة الأمريكية، لعب المهاجم الإنجليزي، ريان بروستر، دوراً حاسماً للتغلب عن جدارة على البرازيل بتوقيعه على ثلاثيته الثانية في المباراتين الأخيرتين. لم يتردد المهاجم في هزّ شباك الخصم ثلاث مرات عندما سنحت له الفرصة في ملعب فيفيكاناندا يوبا بهاراتي كريرانجان، ونتيجة لذلك انقضّ على صدارة ترتيب الهدافين برصيد سبعة أهداف.

ولم يتردد لاتيبوديير في التأكيد على الدور الحاسم الذي يلعبه بروستر في مصلحة الفريق. حيث علّق المدافع قائلاً: "ريان لديه شخصية قوية داخل الملعب وخارجه. فهو شخص محفّز جداً. يحسّن مستوى الفريق بفضل أهدافه وجميع صفاته الأخرى،" مضيفاً "وخارج الملعب، يحفّزنا كثيراً ويقدّم المساعدة ويتحدث مع الجميع. إنه قائد بالفطرة، لذلك عندما يسجل ثلاثة أهداف، نكون جميعاً سعداء. فنحن نعلم أن لدينا رأس حربة يمكننا الوثوق به لأنه قادر على الفوز بالمباريات كما فعل ضد الولايات المتحدة وضد البرازيل اليوم.