• إيران تتأهل إلى الدور ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخها
  • أسبانيا تُقصي فرنسا مرة أخرى
  • المالي درام يسجّل الهدف رقم 2000 في هذه المسابقة

إعادة لأحداث اليوم- فازت منتخبات إيران وأسبانيا وإنجلترا ومالي بمبارياتها في الدور ثمن النهائي لتحجز مقاعدها بين أفضل ثمانية فرق في نهائيات كأس العالم تحت 17 سنة الهند 2017 FIFA.

استغلت إيران هفوتين مبكرتين في دفاع المنتخب المكسيكي لتتقدم في النتيجة ثم حافظت بعد ذلك على تفوقها لتكسر اللعنة التي طالما طاردتها في هذا الدور. جدير بالذكر أن كتيبة إل تري كانت قد بلغت الدور قبل النهائي في النسخ الثلاث الأخيرة من المسابقة.

عادت أسبانيا في النتيجة لتقضي مرة أخرى على آمال فرنسا. ولا شك أن سرّ هذا الانتصار هو إيقافها أفضل هجوم في البطولة. والآن تهدف لاروخيتا لحجز مقعد في الدور قبل النهائي في مشاركتها الثالثة على التوالي.

كانت بريطانيا بعيدة كل البعد عن المستوى الذي أظهرته حتى الآن، لكنها أصابت الهدف في ركلات الترجيح لتقصي منتخب اليابان. وهكذا، عادلت أفضل إنجاز لها في المسابقة (2007 و2011).

في المقابل، لم يجد وصيف البطل، منتخب مالي، أي صعوبة في إقصاء نظيره العراقي. سجّل لاسانا ندياي ثنائية ليصبح أحد هدافي البطولة برصيد 5 أهداف إلى جانب أمين جويري، على الرغم من أن المهاجم الفرنسي قد ودّع البطولة.

النتائج
إيران 2-1 المكسيك
فرنسا 1-2 أسبانيا
إنجلترا 0-0 (5-3 بركلات الترجيح) اليابان
مالي 5-1 العراق

تابع المباريات
كأس العالم تحت 17 سنة على FIFA.comTwitter | Facebook | Instagram

أبرز اللحظات
ماذا تعلمنا

تألق كرة القدم الإيرانية
بعد أن أصبحت منذ ثلاثة أشهر أول دولة آسيوية تتأهل إلى نهائيات كأس العالم روسيا 2018 FIFA، لا تزال كرة القدم الإيرانية تخطف الأضواء: منتخب تحت 17 سنة يحقق لأول مرة التأهل إلى الدور ربع النهائي من كأس العالم في هذه الفئة. إلى غاية الآن، كان قد أقصي مرة في دور المجموعات ومرتين في الدور الثمن النهائي.

نفس السيناريو
كما حدث في كأس أوروبا، عندما تواجها في الدور ربع النهائي، أقصت أسبانيا مرة أخرى نظيرتها فرنسا. وكما حدث في تلك المباراة، كان الفرنسيون متقدمون في النتيجة ثم عاد الأسبان من بعيد بفضل ركلة جزاء سجلها الكابتن أبيل رويز. في تلك المباراة فازوا بنتيجة 3-1.

أندرسون يخطف الأضواء مرتين
 لم يواجه حارس مرمى منتخب إنجلترا الكثير من الهجمات خلال مباراة فريقه ضد اليابان، لكنه كان دائماً بالمرصاد. وبعد ذلك تألق في ركلات الترجيح: صدّ ركلة هيناتا كيدا، التي كانت حاسمة في نهاية المطاف، ثم سجّل الهدف قبل الأخير في السلسلة.

الرقم
2000- حصل المالي حاجي درام على شرف وضع اسمه في سجلات كأس العالم تحت 17 سنة بتسجيله الهدف رقم 2000 في تاريخ المسابقة.

التصريحات
"نعم، لقد خسرنا مرة أخرى ضد أسبانيا. كان بإمكاننا التقدم، ولكن لم يكن لدينا هامش كبير، كنا نعرف ذلك منذ البداية. لديهم لاعبين جيدين في جميع الخطوط، وبالمقارنة معهم، افتقرنا إلى الخبرة، وخاصة في نهاية كل شوط. على عكسنا، هم يعرفون جيداً كيفية التعامل مع تلك اللحظات،" ليونيل روكسيل، مدرب فرنسا.