• سجل ريان بروستر هدفاً حاسماً في الفوز الذي حققه منتخبه في النهائي
  • فاز مهاجم ليفربول بحذاء adidas الذهبي لأفضل هداف في الهند 2017
  • بروستر: "يدل ذلك على أن كرة القدم في إنجلترا تتطور" 

ستظل أمسية يوم السبت في كلكتا الهندية عالقة في الأذهان لأنها شهدت نهائياً مثيراً افتقدته الجماهير منذ مدة. ودون أدنى شك سبقى محفورة في ذاكرة المهاجم ريان بروستر وزملائه في المنتخب الإنجليزي الذين تُوّجوا على عرش نهائيات كأس العالم تحت 17 سنة 2017 FIFA في أبهى حلة. 

كانت كتيبة الأشبال الثلاثة متأخرة في النتيجة بهدفين نظيفين أمام أسبانيا قبل أن يمنح بروستر لزملائه نقطة تحول المباراة بعد أن أنهى محاولة رأسية بنجاح قبيل نهاية الشوط الأول (2-1). كانت تلك الشرارة التي احتاجها الإنجليز كي يتقدموا ويسجلوا أربعة أهداف أخرى في الجولة الثانية ليفوزوا بأول لقب في كأس العالم تحت 17 سنة.

وصرح لموقع FIFA.com عقب النهائي قائلاً "تسجيلي لهدف قبل نهاية الشوط الأول كان حاسما لتقليص النتيجة لأن من كان سيسجل الهدف التالي كان سيحسم الأمور. كنت سعيداً بتسجيلي للهدف الثامن في البطولة وبالفوز بـ5-2".

الروح القتالية
حين كان متأخراً في النتيجة، احتاج فريق ستيف كوبر أن يجد الإجابة والطاقة ليعود بقوة وهو الأمر الذي لن ينساه 66,684 متفرج الذين حجّوا لملعب فيفيكاناندا يوبا بهاراتي كريرانجان لمتابعة المباراة.

وبهذا الخصوص، قال هذا الفتى اليافع الذي يلعب لليفربول "حين كنّا منهزمين بهدفين نظيفين قلنا لأنفسنا إننا نلعب مباراة وحيدة وواحدة. كنا نعلم أننا إذا سجلنا أهدافاً سريعة ستكون مباراة حارقة. وهو ما قمنا به في الجولة الثانية واستطعنا الفوز بسهولة في النهاية. كان أمراً رائعاً بالنسبة للاعبين".

ولم يكن كأس العالم تحت 17 سنة الجائزة الوحيدة التي فاز بها المنتخب الإنجليزي مع نهاية المسابقة؛ فقد حصل فيليب فودين على كرة adidas الذهبية لأفضل لاعب في البطولة، بينما فاز بروستر بحذاء adidas الذهبي لأفضل هداف في الهند 2017.

وفي هذا السياق، قال بروستر "في البداية سجلت هدفاً في ثلاث أو أربع مباريات؛ أن أفوز بالحذاء الذهبي وأسجل ثلاثية في مناسبتين أمر رائع للغاية. استمتعت بكل لحظة في هذه البطولة. كان شهراً رائعاً".

مستقبل مشرق
يتوج النجاح في الهند سنةَ رائعةَ بالنسبة لمنتخبات إنجلترا للشباب؛ فإلى جانب الفوز بكأس العالم تحت 17 سنة لأول مرة، فاز الأشبال الثلاثة بكأس العالم تحت 20 سنة FIFA في كوريا وبكأس الأمم الأوروبية تحت 19 سنة.

تشير هذه السلسلة من النجاحات بالنسبة لبروستر إلى المستقبل الزاهر الذي ينتظر الكرة الإنجليزية. وبهذا الخصوص، قال "يدل ذلك على أن كرة القدم في أنجلترا تتطور؛ نحن جيدون على المستوى الفني والتكتيكي ونمتاز بالروح القتالية. ذلك ما سنراه من الفرق الإنجليزية في المستقبل".