سجل كأس العالم تحت 17 سنة FIFA
بالنظر إلى أن مركزها متأخر على قائمة الترتيب العالمي FIFA/Coca-Cola، فإن الهند تشقّ طريقها بصعوبة حتى على المستوى القاريّ. ولم تترك الدولة الثانية في العالم من حيث عدد السكان بصمة تُذكر على الساحة الكروية الدولية طوال العقود الأربعة الماضية، حتى أن البلاد لم يسبق لها أن مثّلت آسيا في أي من بطولات FIFA.

الطريق إلى الهند
باعتبارها الدولة المستضيفة، فقد تأهلت الهند بشكل مباشر إلى كأس العالم تحت 17 سنة FIFA 2017. ولكن يُشهد للبلاد أنها قدّمت أداء معقولاً في منافسات كأس الأمم الآسيوية تحت 16 سنة تحت إمرة المدرب الألماني نيكولاي أدام. حيث حصد الفريق تعادلاً مشرّفاً بنتيجة 3-3 مع السعودية، ولكنه خسر مباراتيه التاليتين مع الإمارات وإيران وخرج من دور المجموعات. ورغم ذلك، كان الأداء مشجعاً قبل عام من انطلاق منافسات كأس العالم تحت 17 سنة FIFA.

المدرب
أقدم الاتحاد الهندي لكرة القدم  في مارس/آذار 2017 عن تعيين المدرب البرتغالي لويس نورتون دي ماتوس للإشراف على العارضة الفنية لمنتخب تحت 17 سنة، وليكون ربّان سفينة المنتخب الهندي في النهائيات العالمية. وكان لويس لاعباً دولياً برتغالياً كما درب عدة أندية ومنتخب واحد هو غينيا بيساو.

الرقم 
7
 ـ شاركت الهند في إجمالي سبع دورات من كأس الأمم الآسيوية تحت 16 سنة، ولكنها لم تبلغ الدور الثاني إلا مرة واحدة. وكان الفريق قد حقق أفضل نتيجة له في نسخة 2002 عندما شقّ طريقه إلى الدور ربع النهائي عندما واجهت كتيبة الهند منتخب كوريا الجنوبية الذي تغلّب عليها بنتيجة 3-1 وفشلت بالتالي بالإستمرار في التنافس.