تُعتبر دينان، هذه المدينة الواقعة على سواحل أرمور، نقطة استراتيجية في حركة السير في نورماندي والساحل الشمالي لبريتاني. وشيدت دينان التي يبلغ عدد سكانها عشرة آلاف نسمة، على هضبة. وتقع المدينة 75 متراً فوق نهر رانس الساحلي لمنطقة بريتاني. ويسري هذا النهر في اتجاه الشمال لكي يصبّ في بحر المانش بين سانت مالو ودينارد. 

وتشكّل دينان، التي تتميز بمينائها الصغير وقلاعها الشامخة، ريحانة مدن منطقة بريتاني؛ فهي مدينة الفن والتاريخ الذي لا بد من زيارتها وتخصيص وقت كاف لاكتشاف معالمها. وتزخر المنطقة بمعالم كثيرة مثل لاباسيليك سانت-سوفور وحي بلاس دي مورسي ودي كوردولي والقصر الذي بني بين القرنين الثالث عشر والسادس عشر، بالإضافة إلى الأسوار الأكثر طولا في برتاني.

وعلى بُعد كيلومترين من دينان، تقع أختها ليهون، التي تتميز هي أيضاً بطابعها الخاص. وقد استطاعت هذه المدينة أن تحافظ على إرثها التاريخي والديني الذي يدل على المكانة المهمة التي كانت تحتلها في العصور الوسطى. ولعل الزائر لهذه المنطقة تستوقفه المنازل المبنية من الحجارة وحدائق أبي سانت-ماجلوار، التي أسست في القرن التاسع، بالإضافة إلى الأبراج والقلاع المرمة في القصر الفيودالي.

كرة القدم
لم يتمكن بعد نادي دينان ليهون، الذي تأسس في 1989 فقط، من تحقيق نتائج لافتة؛ فهو ما زال في الدوري الوطني الثالث، أي ما يعادل دوري الدرجة الخامسة. وكان قد قدّم أداء جيد في كأس فرنسا، حيث تمكن من التأهل لدور 32 النهائي سنة 2015 بعد أن أقصى أنجريس الذي كان يلعب حينها في دوري الدرجة الثانية. إلا أن مغامرة الفريق توقفت بعد انهزامه بثلاثية نظيفة أمام مضيفه جينجان في الدور التالي.