حصدت فتيات فرنسا برونزية كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة كندا 2014 FIFA بعد فوز مستحق على فتيات كوريا الشمالية 3-2 وشوط ثاني مثير شهد الخمسة أهداف على الملعب الأولمبي في مونتريال.

أحرزت الأهداف لفرنسا كل من كلير لافوجيز (53)، أميناتا دياللو (66) و أيساتو تونكارا (79)، ولكوريا الشمالية ري أون يونج (48) و تشوي يون هوا (68).

وعلى عكس مباراة اليوم، كان الفوز حليف الآسيويات في المواجهتين السابقتين للمنتخبين في تاريخ هذه البطولة. ففي ربع نهائي نسخة 2006 ثم نصف نهائي نسخة 2008، فازت كوريا الشمالية بنفس النتيجة (2-1) على فرنسا في المرتين.

على الملعب الأولمبي، بدأت مباراة المركز الثالث حذرة من الجانبين وإنحصر اللعب تقريبا في وسط الملعب خوفا من هدف مبكر، ولكن سرعان ماذهب الإستحواذ لمصلحة فرنسا كعادة جميع مبارياتها في البطولة. تفتقد الفرنسيات مع ذلك  لدقة التمرير وتكون أول محاولة تذكر عند الدقيقة (17) حين تنطلق الفرنسية فاوستين روبرت من اليسار وتدخل منطقة الجزاء ولكنها تبالغ في المراوغة لتخطف منها المدافعات الآسيويات الكرة. كانت هذه الهجمة بداية بعض النشاط لكلا المنتخبين حيث تخلت اللاعبات عن اللعب السلبي وبدأن في الإنطلاق للأمام ووصلن أكثر من مرة لمنطقة المنافس ولكن بدون فرص تهديفية حقيقية.

مع ذلك لم يشهد الشوط الأول أحداثا كثيرة بإستثناء بعض المحاولات التهديفية الخجولة. أما عن أول فرصة حقيقية لكوريا الشمالية فكانت بعد تمريرة طويلة رائعة من منتصف الملعب تقريبا إلى الخطيرة ري أون سيم على خط المنطقة ولكن تسديدتها تصطدم بمدافعة وتخرج إلى ركنية (26).

وبعد الإستحواذ الفرنسي تظهر كلير لافوجيز، أخطر لاعبات فرنسا، في أجمل لقطات هذا الشوط عندما تسدد كرة رائعة من خارج المنطقة عالية في إتجاه سقف المرمي تحولها الحارسة الكورية كيم تشول أوك بأطراف أصابعها إلى ركنية (31). بعدها تضيع فرصة هدف أكيد لفرنسا قبل الصافرة بعد أن سددت ساندي توليتي ركلة حرة متقنة تمر مباشرة بجوار القائم الأيمن للكوريات (44).

وتبدأ الإثارة مع بداية الشوط الثاني بقليل، حين تنجح الآسيويات في تسجيل هدف التقدم عن طريق ري أون يونج التي تكمل ركلة حرة نفذتها تشوي سول جيونج عالية برأسها إلى داخل شباك الحارسة الفرنسية رومان برونو (48) لتسجل أول أهداف فريقها وهدفها الشخصي الأول في البطولة.

تندفع الأوروبيات بعد الهدف في محاولة لتحقيق التعادل وبالفعل تثمر جهودهن عنه بعد وقت قصير، يأتي الهدف عن طريق لافوجيز بعد عرضية من فاوستين روبرت من اليسار إلى داخل المنطقة تسدد من حوالي 6 ياردات إلى داخل المرمي لتسجل هدف التعادل 1-1 وهدفها الشخصي الرابع في البطولة (53).

ومن مسافة بعيدة جدا تفاجئ أميناتا دياللو الجميع بهدف التقدم لفرنسا بعد تسديدة ولاأروع تسقط عالية بداخل المرمي بعيدا عن متناول الحارسة التي لاتستطيع إيقافها (66) في واحد من أجمل الأهداف التي سجلت في هذه النسخة.

لاتستمر الفرحة الفرنسية كثيرا، دقيقتين فقط، وتستمر الإثارة بالتعادل. ترد الحارسة برونو تسديدة من أمام المرمي مباشرة من ري أون سيم، لكن لسوء حظها تصل ردتها إلى تشوي يون هوا التي لاتتردد في توجيهها مرة أخري نحو الشباك مسجلة هدف التعادل لفريقها 2-2 (68).

لم يكن هدف هوا هو الأخير، فقبل 11 دقيقة على النهاية ترفع لافوجيز ضربة ركنية جميلة إلى داخل المنطقة، تفشل المحاولة الأولى للتسديد من أوليماتا سار ولكن تصل الكرة إلى أيساتو تونكارا التي تسددها عالية من فوق الحارسة إلى داخل المرمى (79)، لتتقدم الفرنسيات مرة أخري 3-2.

لايحدث جديد حتى الصافرة بإستثناء سيطرة شبه مطلقة للفرنسيات مع بعض اللمسات الفنية الجميلة التي كان من الممكن أن تسفر عن المزيد من الأهداف وسط تسلل اليأس إلى الكوريات. تنطلق صافرة نهاية الشوط وتنطلق معها الفرحة الزرقاء بإقتناص برونزية كندا 2014.

عش أهدافك - Live Your Goals - لاعبة المباراة: جريدج مبوك باتي (فرنسا).