بعد إقامة 32 مباراة، أسدل الستار على نهائيات كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة كندا 2014 FIFA التي أسفرت عن تتويج ألمانيا بطلة للمرة الثالثة بفوزها على نيجيريا وحلول فرنسا ثالثة.

وقد وزّعت مجموعة من الجوائز الفردية يوم الأحد أبرزها جائزة كرة adidas الذهبية التي تمنح لأفضل لاعبة في البطولة وجاء ترتيب أفضل ثلاث لاعبات على الشكل التالي:

كرة adidas الذهبية: أسيسات أوشوالا (نيجيريا)
كرة adidas الفضية: جريدج مبوك باتي (فرنسا)
كرة adidas البرونزية: كلير لافوجيز (فرنسا)
تدين المهاجم النيجيرية أسيسات أوشوالا التي تطلق عليها زميلاتها تحببا لقب "سوبرزي" إلى سرعتها وحسها التهديفي في إحراز هذه الجائزة. وقد حققت هذه الهدافة أرقاماً قياسية عدة في البطولة التي أنهتها في صدارة ترتيب الهدافات لتحرز أيضاً جائزة حذاء adidas الذهبي.

وقد قدمت فرنسا عروضاً جيدة في هذه البطولة وخير دليل على ذلك تواجد لاعبتين من صفوفها على منصة التتويج وهما قائدة الفريق جريدج مبوك باتي وصاحبة القميص رقم 10 كلير لافوجيز. تعتبر باتي صخرة دفاع في فريق المدرب جيل إيكيوم وقد خاضت جميع مباريات فريقها وأثبتت قدرات في الهجوم أيضاً، في حين لفتت لافوجيز الأنظار من خلال موهبتها الفنية ورؤيتها الثاقبة في الملعب وقدرتها على إنهاء الهجمات حيث سجلت أحد أجمل الأهداف في البطولة في مرمى كوستاريكا في مرحلة المجموعات.

حذاء adidas الذهبي:أسيسات أوشوالا (نيجيريا)
حذاء adidas الفضي: بولين بريمر (ألمانيا)
حذاء adidas البرونزي: سارا دابريتز (ألمانيا)
بالإضافة إلى نجاحها في تمريرتين حاسمتين، سجلت أوشوالا 7 أهداف وبلغت ذروة مستواها ضد كوريا الشمالية في الدور نصف النهائي حيث باتت ثالث لاعبة في تاريخ البطولة تسجّل أربعة أهداف في مباراة واحدة. كما أن رصيدها هو الأعلى للاعبة نيجيرية في تاريخ هذه البطولة لتتخطى بالتالي مواطناتها ديزاير أوبارانوزي وإيبيري أورجي وسينثيا أواك وجميعهن سجلن خمسة أهداف في نهائيات كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة FIFA.

وكانت القوة الهجومية في صفوف ألمانيا عاملاً مهماً في إحراز المانشافت لقبه العالمي الثالث في هذه الفئة، وكانت أفضل مسجلة في صفوف بطل العالم بولين بريمر برصيد 5 أهداف وست تمريرات حاسمة، في حين سجلت مواطنها سارا دابريتز بدورها خمسة أهداف ونجحت في تمريرتين حاسمتين.

قفاز adidas الذهبي: مييكي كامبر (ألمانيا)
أنهت حارسة مرمى ألمانيا البطولة بمعدّل لافت جداً حيث تصدت لـ26 كرة في خمس مباريات أي بنسبة 81 في المئة. كان أفضل عرضين لكامبر في المباراة الإفتتاحية ضد الولايات المتحدة وضد فرنسا في الدور نصف النهائي ولعبت دوراً أساسياً في تتويج منتخب بلادها باللقب.

جائزة FIFA للعب النظيف: كندا
أثبت منتخب كندا بأنه مضيف مثالي للبطولة. فسلوك لاعبات المنتخب الوطني على أرض الملعب كان رائعاً وخير دليل على ذلك حصولهن على 3 بطاقات صفراء ولم يحصلن على أي بطاقة حمراء وارتكبن 35 مخالفة فقط في أربع مباريات.

يعتمد FIFA في منح هذه الجائزة على التقييم التي تقوم به اللجنة الفنية التابعة له والتي تقوم بتحليل مفصّل لسلوك جميع المنتخبات داخل المستطيل الأخضر وخارجه. والهدف هو الترويج للروح الرياضية بين اللاعبات والجهاز الفني وأيضاً بين أنصار اللعبة الذين يحضرون بطولات FIFA.