ملخص اليوم ـ تم تحديد هوية المنتخبين المتأهلين لنهائي كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة كندا FIFA 2014 بعد فوز نيجيريا وألمانيا على كوريا الشمالية وفرنسا تباعاً. أتت مباراتا نصف النهائي ناريتان وتم فيهما تقديم أسلوبين مختلفين من كرة القدم.

شهدت أولى مواجهات اليوم هيمنة نيجيرية واضحة دكت فيها ممثلات القارة السمراء حصون كوريا الشمالية التي أقصت الأمريكيات حاملات اللقب في ربع النهائي. وكانت نجمة المباراة بدون منازع النيجيرية أسيسات أوشوالا التي أبهرت الحضور في مدينة مونكتون بهز الشباك أربع مرات وكسر عدد من الأرقام القياسية.

في هذه الأثناء شهدت مونتريال مواجهة مختلفة بين منتخبين أوروبيين عريقين في لقاء أتى ندياً للغاية وربما كان الأقوى في البطولة حتى الآن. وبينما كانت الهيمنة فرنسية واضحة بحيث خلق الفريق الأزرق عدداً أكبر بكثير من الفرص، إلا أن الغلبة في النهاية كانت للمهارة الألمانية التي ضربت موعداً مع النهائي في مباراة يُتوقع أن تكون حبلى بالإثارة.

النتائج
الدور نصف النهائي
كوريا الشمالية 2-6 نيجيريا
ألمانيا 2-1 فرنسا

هدف اليوم
كوريا الشمالية 1-4 نيجيريا، أسيسات أوشوالا (د60)
بما أن هذه القناصة الماهرة سجلت نسبة كبيرة من أهداف اليوم، فإنه ما من شك أن يرد أحدها تحت هذا البند من أصل أربعة دكّت بها حصون الآسيويات. أتى هدفها الثاني بارعاً ولم يكن له نظير على جانبي الملعب. فقد تمكنت النجمة النيجيرية من التخلص رقابة جون سو يون قبل أن تسدد كرة مقوّسة على بعد حوالي 20 متراً إلى الزاوية اليمنى العليا من المرمى. شكّل ذلك الهدف خير دليل على أداء مشرف وهدف يعتبر من الأجمل في البطولة، وإشارة على مستقبل باهر بانتظار النجمة النيجيرية.  

لحظات للذكرى

النيجيريات والتهديف الأسرع
اتجهت ممثلات أفريقيا إلى موقعة اليوم وسمعتهن تسبقهن بأنهن أسرع من يفتتح سجل المباريات. ففي المباريات الأخيرة، تمكنّ من تسجيل أول وثاني أسرع هدف في تاريخ هذه البطولة بتوقيع كل من كورتني دايك وأوشوالا. ويبدو أن الكوريات الشماليات لم يحذرن من ذلك، حيث لم يتطلب الأمر من ممثلات القارة السمراء سوى 70 ثانية لهزّ الشباك واقتناص ثالث أسرع أهداف البطولة ببصمة دايك وتمريرة من زميلتها أوشوالا. كما أكدت أوتشيتي صنداي على قوتها الضاربة كأفضل لاعبة بديلة. ولم يتطلب منها الأمر سوى دقيقة واحدة بعد دخول المستطيل الأخضر من دكة البدلاء لتهز الشباك في ثاني مباراة على التوالي.

أخصائيات نصف النهائي
عندما يقوم الفريق بخمس تسديدات على المرمى ويتم اختيار حارسة المنتخب أفضل لاعبة في المباراة، فإن هذا مؤشر حقيقي على التفوق داخل المستطيل الأخضر. ورغم تقدم فرنسا في كل إحصائيات المباراة، باستثناء النتيجة النهائية، أتى تصريح مدرب المنتخب الفرنسي واقعياً ومتفهماً "لا يمكن القول إنهن سرقن النتيجة" مشيراً إلى أنه ورغم التفوق التكتيكي للاعباته، إلا أن الألمانيات امتلكن القدرة على الاضطلاع بأهم الأدوار في المباراة، وهو هزّ الشباك. يُذكر أن فرنسا ليست الفريق الأول الذي يجد صعوبة جمة في التعامل مع الألمانيات في مثل هذه الظروف. حيث يُشهد للماكينات قدرتهن على الجمع بين المهارة الفنية وحصد النتائج الإيجابية في نصف نهائي كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة كونهن فزن بموقعة المربع الذهبي أربع مرات، أي أكثر من أي فريق آخر في تاريخ البطولة.     

لعب النظيف ومستوى مشرف
كان هذا اليوم الرسمي للعب النظيف FIFA في كندا 2014، والذي قامت بموجبه قائدتا المنتخبين بقراءة إعلان صغير للترويج للعب النظيف، بينما رفع الفريقان لافتة لنفس الغاية. وبينما شهدت المباراتان روحاً رياضية رفيعة، إلا أن طبيعة الأداء الذي قدمته اللاعبات كشف عن مستوى مشرف. فأتت مباراة نيجيريا وكوريا الشمالية بأكبر عدد من الأهداف في تاريخ نصف النهائي البطولة متخطية فوز ألمانيا على كوريا الجنوبية بنتيجة 5-1 في نسخة 2010. أما مواجهة ألمانيا وفرنسا، فقد أتت خير دليل على المستوى الرفيع الذي وصلته كرة قدم الشابات والكرة النسائية عموماً من خلال الفنيات العالية والإثارة التي كانت سائدة طوال دقائق المباراة أمام جمهور شغوف بالمستديرة الساحرة.

الرقم
7 ـ
برصيد سبعة أهداف في كندا 2014، أصبحت أسيسات أوشوالا أفضل هدافة في تاريخ المنتخب النيجيري في كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة. وبذلك تكون صاحبة الأهداف الأربعة في نصف النهائي ـ والتي شاركت في خمس مباريات دون أن تتمكن من هزّ الشباك في اليابان 2012 ـ قد تخطت الرقم القياسي المسجل باسم مواطناتها ديزاير أوبارانوزي وإبير أورجي وسينثيا أواك (5 أهداف في رصيد كل منهم). كما أصبحت ثالث لاعبة فقط تتمكن من هز الشباك أكثر من ثلاث مرات في مباراة واحدة في تاريخ البطولة، بعد أن سبقتها إلى ذلك الأسطورة كريستين سينكلير وكيم أون-هوا، نجمة كوريا الشمالية في نسخة 2006. كما تعتبر أوشوالا الأوفر حظاً حتى الآن في السباق لنيل جائزة أفضل هدافة في كندا 2014 في رصيدها هدفان أكثر من الثنائي الألماني سارا دابريتز وبولين بريمر.  

التصريحات
"أودّ الإقرار بأن فرنسا تملك منتخباً عظيماً، ونتيجة لذلك، يجعلني هذا سعيدة بشكل مضاعف لفوزنا اليوم. بذلت لاعباتنا كل ما في وسعهن، لكن في بعض الحالات حالفنا الحظ. كنا محظوظات بالتأكيد لكون حارستنا قدمت أداءً استثنائياً،" مارن مينيرت، مدربة المنتخب الألماني.

المباريات التالية
الأحد 24 أغسطس/آب 2014
مباراة المركز الثالث (مونتريال)
كوريا الشمالية - فرنسا، 16:00
النهائي (مونتريال)
نيجيريا - ألمانيا، 19:00
*بالتوقيت المحلي