تألقت مهاجم نيجيريا أسيسات أوشوالا التي تطلق عليها زميلاتها تحببا لقب "سوبرزي" بشكل لافت مساء الأربعاء حيث سجلت أربعة أهداف ونجحت في تمريرتين حاسمتين لتقود منتخب بلادها الى فوز لافت على كوريا الشمالية 6-2 في نصف نهائي كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة كندا 2014 FIFA.

قبل ايام قليلة من هذه المباراة التي اقيمت في مونكتون كان موقع FIFA.com أجرى مقابلة خاصة معها. اذا كنت فضوليا لمعرفة المزيد عن هذه المهاجم النجيرية الرائعة، فقد قمنا بطرح السؤال على ست من زميلاتها لمعرفة رأيهن بها بعد ان فرضت نفسها نجمة المباراة بلا منازع ضد كوريا الشمالية.

كورتني دايك: زميلة رائعة
جاء هدف نيجيريا الأول بعد ان مررت أوشوالا كرة بينية رائعة بإتجاه دايك وهذا ما يؤكد تفاهمها الكبير على أرضية الملعب. وتقول دايك التي تتقاسم غرفتها مع سوبرزي وهو الأمر الذي يجعل تفاهمها أكبر على  المستطيل الأخضر "تجعل مهمتي سهلة جدا. لقد ساعدتني كثيرا في التأقلم مع اجواء الفريق وهي شخص رائع. كما انها لا تشخر خلال الليل على الرغم من انها توقظني في منتصف الليل بعض الأحيان لكي تلعب الموسيقى".

أوجو نجوكو: زميلة رقص رائعة
عندما تهز أوشوالا الشباك، فانها تبحث مباشرة عن نجوكو زميلتها في صفوف فريق ريفرز انجلز لتحتفل معها من خلال أداء رقصة قصيرة. لم يكن اليوم استثناء كما تشرح نجوكو "نعشق الرقص والاحتفال والأمر ينطبق على باقي لاعبات الفريق. واذا كان بعض النقاد اعتبر سوبرزي احدى اكتشافات البطولة فان الأمر لم يفاجىء نجوكو بتاتا وقالت في هذا الصدد "كنت أفكر قبل انطلاق كأس العالم بانها تستطيع القيام باشياء مميزة كما تفعل الآن. أنا أثق بقدراتها وقوتها الكبيرة".

أوشيشي صنداي: الشريكة المثالية في خط الهجوم
ضربت الإحتياطية السوبر مرة جديدة يوم الأربعاء عندما استمثرت كرة عرضية من أوشوالا على الجهة اليمنى لتسجل الهدف الثالث لفريقها وذلك بعد دقيقة واحدة من نزولها احتياطية. وقال "انها هجمة نتدرب عليها كثيرا في التمارين. كما اننا نلعب جنبا الى جنب في صفوف ريفرز انجلز وهناك تفاهم كبير بيننا". وتفضل صنداي التي تستطيع ان تشغل أكثر من مركز في الجبهة الهجومية ان تبقى الى جانب أوشوالا وتشرح ذلك بقولها "عندما نكون سويا على أرضية الملعب أفضَل ان تكون خلفي، وبالتالي تمويني بكرات متقنة كما فعلت اليوم".

سارا نوديم: تلعب أفضل مما تغني
خلال عرضها اللافت ضد كوريا الجنوبية اضطرت أوشوالا حتى الى شغل مركز قلب الدفاع لتغطية زميلتها نوديم التي تعتبر قائدة جوقة المنشدات غير الرسمية في صفوف الفريق. واعطت نوديم رأيها بصراحة وبلا مواربة بزميلتها بقولها "تجيد ممارسة كرة القدم أكثر من الغناء".

ايبيري اوكويي: قائدة بالفطرة
اذا كانت نيجيريا بأكملها احتفلت بآداء أوشوالا، فان قائدة المنتخب ايبيري أوكوي التي أنابت عن بايشنس أوكايمي، كانت فخورة بالعرض التي قدمته أوشوالا بقولها "شعرت بإثارة وسعادة كبيرة لدى متابعتي لآدائها الرائع. ولم تتردد ايبيري في الإعتراف بالخصال القيادية لزميلتها وقالت "انها لاعبة يعشقها الجميع هنا وهي قائدتنا. دائما ما تبذل قصارى جهودا أيضا على أرضية الملعب".

لوفيث ايالا: لاعبة جوكر
وأشادت فيها أيضا زميلتها في خط الهجوم لوفيث اييلا بقولها "انها شخص ممتع وتمضي اليوم باكملهه وهي تمزح". وأضافت في ما يتعلق بالمباراة النهائية ضد ألمانيا في نهاية الأسبوع الحالي "حملت عزيزة المدرب على أكتافها لأنها الأقوى والوحيدة القادرة على القيام بذلك، لكن اذا فزنا يوم الأحد باللقب، أعدكم بأننا سنقوم بذلك جميعا، وسنفوز!