أحداث اليوم – في اليوم الأخير من نهائيات كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة بابوا نيوغينيا 2016 FIFA، كان الثنائي الآسيوي المكون من كوريا الشمالية واليابان على موعد مع الاحتفال. بعدما تأخرت بنات كوريا الشمالية في أول الأمر في النتيجة في المباراة النهائية، تمكنّ في النهاية من قلب المباراة لصالحهن ليتوّجن للمرة الثانية باللقب العالمي بعد نسخة 2006. أما اليابان، فحسمت مباراة تحديد المركز الثالث ضد أمريكا لفائدتها مما ضمن لها الصعود لمنصة التتويج لبطولة العالم في هذه الفئة العمرية للمرة الثانية بعد نسخة 2012.

النتائج
مباراة تحديد المركز الثالث
أمريكا – اليابان (0-1)

النهائي
كوريا الشمالية – فرنسا (3-1)

هدف اليوم
أمريكا – اليابان، 0:1 مامي أوينو (الدقيقة 87)
وقّعت اليابانيات على 29 تسديدة خلال مباراة تحديد المركز الثالث، لكن ومع ذلك تعين عليهن الانتظار إلى غاية الدقيقة 87 من أجل تسجيل هدف الخلاص عبر البديلة  مامي أوينو. وكانت هذه المهاجمة قد توغلت من الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء قبل أن تتمكن بنظرة ثاقبة ومهارة فنية رفيعة من رفع الكرة فوق كايسي مورفي في اتجاه الزاوية البعيدة للمرمى. ولم تستطع الحارسة الأمريكية التي تألقت بشكل باهر في هذا اليوم من فعل أي شيء للحيلولة دون دخول الكرة إلى الشباك. بفضل هذا الهدف نجحت أوينو كذلك في ضمان الفوز بحذاء adidas الذهبي بصفتها أفضل هدافة في البطولة.

لحظات للذكرى
بين الحزن والسعادة
عاشت كيم فيونج هوا في غضون بضع دقائق كل المشاعر الممكنة في كرة القدم. عندما كانت نتيجة المباراة تشير إلى التعادل 1-1 أهدرت لاعبة الوسط الكورية فرصة سهلة وهي قريبة من المرمى لتسجيل هدف التقدم، لكن وبعد وقت قصير تمكنت من تسجيل هدف التقدم بضربة رأسية.

جيورو واستنارتها العقلية
كانت جراس جيورو قد أفصحت لموقع FIFA.com قبل مباراة النهائي قائلة: "يجب أن أسدد أكثر على المرمى. هذا ما يقوله لي الجميع لكنني لا أفكر فيه. أملك تسديدة جيدة غير أنه في المباراة لا يخطر على بالي أن أسدد." وفي النهائي، بدا كما لو أن لاعبة الوسط الفرنسية استحضرت ما تتميز به من مهارة في التسديد عند تسجيلها في الدقيقة 17 هدف التقدم للمنتخب الفرنسي.

في ذكرى تشابيكوينسي
في ذكرى ضحايا حادثة الطائرة المأساوية التي وقعت يوم الاثنين وراح ضحيتها أعضاء الفريق البرازيلي أسوسياساو تشابيكوينسي، وقف الجميع دقيقة صمت قبل كلتا مباراتي هذا اليوم. كما حملت جميع لاعبات الفرق الأربعة شارة الحداد على الضحايا.

أجواء حماسية
كانت جماهير مدينة بورت مورسبي في أفضل أحوالها حتى في اليوم الأخير من نهائيات كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة FIFA. وليس فقط في الملعب الوطني المملوء عن آخره حيث ألهب الأنصار الأجواء بصخبهم الكبير وألوانهم الزاهية، بل كذلك في منطقة المشجعين في المركز التجاري فيجن سيتي ميجا مول. وكان العديد من الزوار يتفاعلون بحماسة وهتافات عالية أمام الشاشة العملاقة واحتفلوا سوياً بهذا العرس الكروي البهيج.

تجربة عالمية للجميع
قامت مدربة المنتخب الأمريكي ميشيل فرينش بإدخال قبل دقائق من نهاية المباراة لاعبة الوسط مارلي كاناليس لتتمكن بذلك من إشراك جميع لاعبات فريقها الثمانية عشر في بطولة بابوا نيوغينيا.

دورة شرفية لصاحب الأرض
صحيح أن منتخب بابوا نيوغينيا انتهت مشاركته في هذه البطولة في دور المجموعات غير أن لاعبات البلد المنظم ألهبن الأجواء عند كل ظهور لهن في الملعب، وليس فقط بفضل الهدف الأول والتاريخي لبابوا نيوغينا في بطولة العالم الذي سجلته نيكوليت أجيفا. في اليوم الأخير استغلت كتيبة المدربة ليزا كول المسرح الكبير الذي مثله الملعب الوطني لتوديع الجماهير بدورة شرفية.

الرقم
113 –
 مجموع الأهداف المسجلة في بطولة بابوا نيوغينيا 2016 والتي أصبحت بذلك، إلى جانب نسخة تشيلي 2008، النسخة الأكثر غزارة في الأهداف في تاريخ مسابقة كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة FIFA.