• تأهل كل من اليابان وكوريا الشمالية والصين إلى كأس العالم تحت 20 سنة للسيدات FIFA
  • حصدت اليابانيات لقب آسيا تحت 19 سنة للمرة الخامسة بإنجاز قياسي
  • نالت الكورية الشمالية سونج هيانج سيم جائزتي الحذاء الذهبي وأفضل لاعبة في البطولة

سجّلت ريكو أويكي هدف لقاء الحسم اليتيم لتقود اليابان إلى الفوز على كوريا الشمالية في نهائي كأس آسيا للسيدات تحت 19 سنة وتُحافظ على اللقب الآسيوي في البطولة التي استضافتها مدينة نانجينج الصينية ليحقّق المنتخب الياباني للشابات للقب القاري الخامس وليعزّز مكانة اليابانيات باعتبارهن الفريق الأكثر قوة على الساحة القارية.

ففي موقعة النهائي النارية، استهل منتخب كوريا الشمالية البطل الحالي لكأس العالم للسيدات تحت 20 سنة للسيدات FIFA اللقاء بشكل قوي. إلا أن اليابانيات كنّ السبّاقات بهزّ الشباك وذلك بعد خمس دقائق من انطلاق الشوط الثاني، مع اقتحام أويكي منطقة الجزاء وإتمام الهجمة بشكل رائع. انتفضت الكوريات بقوة وبذلن جهوداً مضنية في سبيل معادلة النتيجة، إلا أنهن فشلن باللمسات الأخيرة وفرّطن بجملة من الفرص. في هذه الأثناء، كاد منتخب اليابان أن يُضاعف النتيجة عبر تسديدة من هونوكا هاياشي ارتدّت من العارضة.

وفي تصريح له عقب المباراة، قال مدرب المنتخب الياباني فوتوشي إكيدا "كوريا الشمالية منتخب قويّ جداً. لكن لاعباتنا لم تخشين مواجهتهن. الأمر المهم الوحيد كان الفوز باللقاء والبطولة. فريقنا الآن بطل لآسيا، وسنستعدّ لكأس العالم."

الثلاثي المتأهل
بالنظر إلى أن البطولة كانت مؤهلة لكأس العالم تحت 20 سنة للسيدات فرنسا 2018 FIFA، فقد حجز طرفا النهائي وصاحب المركز الثالث، أي اليابان وكوريا الشمالية والصين المستضيفة، بطاقات عبور لتمثيل القارة الآسيوية في العرس العالمي العام المقبل.

وقد خاضت كتيبة إكيدا مشوار التأهل بسهولة نسبية، وضمنت بلوغ فرنسا بمهارة لاعباتها. فقد تمكنت اليابان من الفوز في المباريات الثلاث في مرحلة المجموعات وفازت على فيتنام بثمانية أهداف دون رد في باكورة مباريات البطولة، ومن ثم تجاوزت أستراليا بنتيجة 5-1 قبل أن تفوز على كوريا الجنوبية بهدفين نظيفين. استمرّ إيقاع الإنتصارات في موقعة نصف النهائي أمام الصين مستضيفة البطولة حيث سجّل المنتخب الياباني خمسة أهداف بدون رد ليحجز بذلك مكاناً في النهائي وبطاقة التأهل إلى فرنسا 2018.

أما كوريا الشمالية فقد كانت الفريق الوحيد الذي لم يتجرّع مرماه أي هدف قبل بلوغ النهائي. استهلّت الكوريات الشماليات مشوارهن في البطولة بفوز عريض بنتيجة 9-0 على تايلاند قبل التغلّب على أوزبكستان والصين بنفس النتيجة (2-0). وبفضل انتصار مشرّف بنتيجة 3-0 على أستراليا في نصف النهائي، حجزت الكوريات موقعاً في فرنسا 2018.

أما الصين مستضيفة البطولة القارية، فقد بلغت نصف النهائي بفضل انتصارين في مرحلة المجموعات على أوزبكستان وتايلاند، بينما تعرّضت للهزيمة بمواجهة كوريا الشمالية. ورغم التعثّر أمام اليابان في نصف النهائي، إلا أن صاحبات الأرض والجمهور تمكنّ من التأهل إلى فرنسا 2018 بفضل الفوز على أستراليا 3-0 في مباراة تحديد المركز الثالث.

نجوم صاعدة
شهدت البطولة القارية صعود نجم كوكبة من المواهب الشابة، التي لا بدّ وأن الأنظار ستكون مصوّبة نحوها في فرنسا 2018، وبالأخص بالنظر إلى الأداء المذهل للمنتخبات الآسيوية في النسخ السابقة من البطولة.

يتصدر هذه القائمة من صاحبات الأداء المميز الكورية الشمالية سونج هيانج سيم التي شكّلت مفاجأة البطولة بعد أن احتلت المركز الأول على قائمة أفضل هدافات البطولة، وحصدت جائزة أفضل لاعبة. فقد أذهلت هذه المهاجمة قصيرة البنية جماهير اللعبة بأهدافها الإستثنائية وسرعة تحرّكها على المستطيل الأخضر بحيث هزّت الشباك ستّ مرات.

ورغم أن ساوري تاكارادا تصدّرت ترتيب هدافات المنتخب الياباني برصيد خمسة أهداف، إلا أن أويكي هي من لفتت الإنتباه في صفوف الفريق. فقد أبانت عن قدرات هجومية لافتة، وثقة كبيرة أمام المرمى، بما في ذلك الحفاظ على هدوئها واقتناص هدف الفوز في لقاء الحسم والذي كان أيضاً هدف الفوز بالبطولة.

وبعد أن ساعدت منتخب بلادها على نيل الميدالية الذهبية في منافسات كرة القدم للفتيات في نانجينج 2014، أصبحت الصينية جين كون إحدى أبرز النجمات الشابات بمساهمتها في إيصال منتخب بلادها إلى فرنسا 2018. وبعد أن أُسندت إليها مهمة قلب الدفاع قبل ثلاث سنوات، نجحت في التألق كلاعبة خط وسط مهاجمة وتمكّنت من هزّ الشباك في اللقاء أمام أستراليا.

الرقم
21
ـ هو عدد الأهداف التي سجلها المنتخب الياباني في مبارياته الخمس بالطريق نحو نيل اللقب القاري، أي بمعدّل يزيد عن خمسة أهداف في اللقاء الواحد.

هل تعلم؟
للمرة الأولى في التاريخ تأهلت كوريا الشمالية إلى كأس العالم تحت 20 سنة للسيدات FIFA وذلك تحت إشراف مدرّب أجنبي هو الألماني توماس جيرستنر.