• فازت أسبانيا بكأس الأمم الأوروبية للسيدات تحت 19 سنة بعد ثلاث نسخ نالت فيها مركز الوصيف
  • كانت الأسبانية باتريسيا جويجارو أفضل هدّافة في البطولة برصيد خمسة أهداف
  • انضمت أربع دول أوروبية إلى فرنسا للتنافس في كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة FIFA العام المقبل

تمكّنت شابات أسبانيا أخيراً من رفع كأس الأمم الأوروبية للسيدات تحت 19 سنة في ختام مباراة نهائية ماراتونية يوم الأحد قلبت فيها الأسبانيات تأخرهن مرتين إلى تقدّم في عاصمة أيرلندا الشمالية بلفاست. وكان المنتخب الأسباني قد مُني بالهزيمة في نهائي النسخ الثلاث الماضية أمام هولندا (2014) والسويد (2015) وفرنسا (2016).

بدا أن كتيبة المدرب فيدرو لوبيز على وشك أن تُمنى بهزيمة جديدة عندما كانت النتيجة تشير إلى 2-1 قبل خمس دقائق من نهاية الوقت الأصلي. إلا أن تسجيل هدفين في الأنفاس الأخيرة من اللقاء ومن ضربتين ثابتتين جعلا الأسبانيات ينتزعن التاج القاري، بفضل هدف التعادل من داماريس إجورولا وهدف الفوز الذي اقتنصته أفضل هدافة في البطولة باتريسيا جويجارو.

وفي تصريح لموقع FIFA.com، قال مدرب المنتخب المتوّج: "السرّ الكامن خلف انتصارنا هو وحدة هذا الفريق. تسود علاقة حقيقية قوية بين الجميع، وهذا هو سبب فوزنا بالبطولة. ستكون كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة بمثابة فرصة أخرى بالنسبة لفريقنا، وسنحضّر لتلك البطولة بأفضل شكل ممكن."

مبروك فوز أسبانيا!

خاض المنتخبان نهائي كأس الأمم الأوروبية للسيدات تحت 19 سنة وهما يدركان أن مهمة التأهل إلى نسخة العام المقبل من كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة FIFA قد تم إنجازها بنجاح. وبالنظر إلى أن فرنسا هي مستضيفة البطولة، فقد تم حجز بطاقة لها على كل الأحوال، لتنضم إليها منتخبات أسبانيا وهولندا وألمانيا وإنجلترا.

أما على صعيد مجريات موقعة النهائي، فقد استهلّت ماتيلد بورديو اللقاء بهدف مبكر للفرنسيات في الدقيقة الرابعة من شوط أول حماسيّ، وذلك عبر متابعة أنيقة من تمريرة مدروسة من زميلتها إيملين لوران. إلا أن المنتخب الأسباني سرعان ما رد بهدف التعادل عندما وجّهت بولا فرنانديز ركنيتها إلى جويجارو في قلب منطقة العمليات، وبدورها أكملتها صاحبة القميص رقم 8 في المرمى. وفي الشوط الثاني، نجحت المتألقة لوران في منح التقدم من جديد للفرنسيات في الدقيقة 71 بفضل متابعة تمريرة طويلة من جولي تيبو وأدخلتها شباك الحارسة نويليا راموس.

بدا أن المنتخب الفرنسي على وشك الحفاظ على لقبه. إلا أنه كان للأسبانيات رأي آخر. فقبل خمس دقائق فقط من نهاية الوقت الأصلي، نجح المنتخب الإسباني بمعادلة النتيجة عبر إجورولا من ركلة حرة تابعتها كارمن مينايو. استمرّ هبوب الرياح عكس ما تشتهيه السفن الفرنسية عندما تم طرد بولين دوشيلي بسبب نيلها الإنذار الثاني. ولم تتأخر جويجارو كثيراً واقتنصت هدف الفوز للأسبانيات في الثواني الأخيرة من اللقاء ومن متابعة لضربة ثابتة أيضاً، وهو هدفها الخامس في البطولة.

ابتسامة الميدالية الذهبية والتتويج بطلات لأوروبا

رباعي أوروبي يضمن العبور لفرنسا 2018
في البطولة القارية التي تشهد مشاركة ثماني دول، تمكّنت منتخبات أسبانيا وهولندا وألمانيا من حجز بطاقة التأهل إلى كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة FIFA عقب التأهل إلى نصف نهائي البطولة القارية. وبالنظر إلى عبور فرنسا للمربع الذهبي وهي التي تشارك في البطولة أساساً باعتبارها الدولة المستضيفة، تم اللجوء لمباراة إضافية خاضها صاحبا المركز الثالث في مجموعتي الدور الأول (إنجلترا واسكتلندا) لتحديد هوية صاحب البطاقة الأخيرة. نجح المنتخب الإنجليزي في الفوز بهدفين دون رد على جاره الخصم، بفضل هدفين عبر زوي كروس ومولي روس، لتكون هذه هي المشاركة الخامسة لإنجلترا في العرس الكروي العالمي عن هذه الفئة العمرية للسيدات.

يُذكر أن منتخب نيوزيلندا، بطل أوقيانوسيا، هو الفريق الوحيد من خارج القارة العجوز الذي ضمن حتى الآن تأهله إلى فرنسا 2018 التي تدور منافساتها بين 7 و26 أغسطس/آب.

روح معنوية عالية لصاحبات الأرض
صحيحٌ أن أيرلندا الشمالية لم تتمكن من تجاوز مرحلة المجموعات في البطولة الأوروبية، إلا أنها كانت علامة فارقة في مسيرة كرة القدم للسيدات في البلاد. فقد استهلّت كتيبة المدرب ألفي ويلي البطولة أمام جمهور كبير في الملعب الوطني في وندسور بارك حيث تلقّت هزيمة بهدفين دون رد من منتخب أسبانيا. أما في المباراة التالية، فقد سجّلت الأيرلنديات الشماليات اسمهن في صفحة مشرفة من تاريخ كرة القدم في بلادهن عندما اقتنصن أول هدف وأول نقطة في بطولة دولية هامة للسيدات تخوضها أيرلندا الشمالية.

هدف لويز ماكدانيل..أول هدف وأول نقطة في بطولة دولية هامة للسيدات تخوضها أيرلندا الشمالية

اقتنصت ابنة السابعة عشر لويز ماكدانيل هدف تعادل متأخر لتمنح منتخب أيرلندا الشمالية نقطة تاريخية أمام جمهور أسعده هذا الإنجاز كثيراً. وبالنظر إلى أن المدرب ويلي يُشرف كذلك على منتخب السيدات الأول، فإن اللاعبات اللواتي تألقن في هذه البطولة قد يشاركن قريباً في مباريات التصفيات المؤهلة لكأس العالم للسيدات FIFA التي تنطلق في أوروبا الشهر المقبل.

الرقم
5
ـ هو عدد المرات التي تمكّنت فيها باتريسيا جويجارو من هزّ الشباك في كأس الأمم الأوروبية للسيدات تحت 19 سنة، وهو ما جعلها أفضل هدافة في البطولة. ومن بين اللاعبات اللواتي سبق لهن أن نيل جائزة الحذاء الذهبي في البطولة أسماء لامعة في عالم كرة القدم للسيدات على طراز فيفيان مييديما وصوفيا جاكوبسون وأنيا ميتاج.

النهائي
فرنسا 2-3 أسبانيا
ماتيلد بورديو (د4) وإملين لوران (د71)؛ باتريسيا جويجارو (د18 ود90) وداماريس إجورولا (د85)