النجمة الدولية الإنجليزية أليكس سكوت وأسطورة FIFA انضمت إلى مباردة اليونيسيف والأطفال المحليين في بابوا نيوغينيا من أجل دعم مبادرة ENDViolence# في مدينة بورت مورسبي، وتسعى الحملة لوقف العنف ضد النساء والأطفال في منطقة ذات نسبة مرتفعة من العنف.