في الجزء الأول تتطلع النجمة الإنجليزية أليكس سكوت على الجهود المبذولة لمكافحة العنف ضد النساء والأطفال في بابوا نيوغينيا.