منذ أن لقّبها الملك تايجو حاكم مملكة كوريو بـ"الموقع الأكثر سلماً تحت السماء"، فرضت تشيونان نفسها كمركز بالغ الأهمية على مستوى النقل في كوريا الجنوبية بفضل موقعها المركزي. فقد كانت تشيونان سامجيوري، أو تقاطع ثلاثة اتجاهات، تحظى بأهمية كبيرة منذ مئات السنين كموقع تشعب من طريق سامنامدايرو الواسعة التي تنطلق من سيئول، حيث كان أحد فروعها يؤدي إلى منطقة يونجنام في الجنوب الشرقي والآخر إلى منطقة هونام في الجنوب الغربي. وفي العصر الحديث لا تزال سامجيوري تحافظ على رونقها كحديقة بارزة، حيث تزخر المناطق المجاورة لها بطرق سريعة مؤدية إلى المناطق الجنوبية المذكورة آنفاً.

ويوجد معرض أرايو على مقربة من محطة الحافلات تشيونان، حيث يتميز هذا المركز الثقافي بمعارضه الفنية ويزخر بما لا يقل عن 28 منشأة فنية حديثة ومراكز للتسوق ودور للسينما، علماً أنه حصل نتيجة لذلك على جائزة رئيس الوزراء في عام 2007. ويمكن لعشاق الأطباق الشهية أن يتوجهوا إلى الضواحي الشرقية لتشيونان لزيارة شارع سونداي الذي يزحر بما لا يقل عن 20 مطعماً مختلفاً متخصصاً في النقانق الكورية التقليدية، حيث تُحشى أمعاء الذبيحة بالملفوف والبصل وشعرية السيلوفان لإضفاء نكهة فريدة من نوعها وملمس متميز.

تُحيي تشيونان ذكرى حركة 1 مارس/آذار 1919 في قاعة الاستقلال الكورية وقبر ريو جوانسون، وهي طالبة لقت حتفها خلال الإحتجاجات. كما تزخر تشيونان بموقع سياحي مليء بالمنتجعات حيث يمكن للزوار الإستمتاع بالينابيع الساخنة والحدائق المائية والنوافير ورفاهة الشقق السكنية الفاخرة. وفي مركز تشيونان للفنون يحظى الجمهور على نحو مستمر بمشاهدة مختلف أنواع العروض من أوبرا ومسرحيات غنائية.

كرة القدم
تشهد تشيونان شغفاً قوياً بكرة القدم. فعندما استضافت المدينة نهائيات كأس العالم تحت 17 سنة كوريا الجنوبية 2007 FIFA، أقيمت سبع مباريات على ملعب تشيونان بايكسيوك ، الذي لا يزال يحمل الرقم القياسي للحضور الجماهيري في تاريخ هذه البطولة. وفي الآونة الأخيرة، خاض المنتخب الوطني الكوري مباراتين في تشيونان، ضد مالي عام 2013 ثم باراجواي في 2014، حيث انتهت كلتا المواجهتين بفوز أصحاب الأرض. أما نادي المدينة، تشيونان أف.سي، فقد تم تأسيسه عام 2008، وهو يلعب حالياً في دوري الدرجة الثالثة لكرة القدم، حيث يستقبل ضيوفه على الملعب التابع لمركز تشيونان لكرة القدم.