توج منتخب إنجلترا بكأس العالم تحت 20 سنة كوريا الجنوبية 2017 FIFA بعد فوزه في المباراة النهائية على فنزويلا (1-0)، ليحقق ثاني لقب من تنظيم FIFA بعد كأس العالم 1966 التي نظمتها ببلادها.

أسبقية إنجليزية
عرفت بداية الشوط الأول ندية كبيرة بين الفريقين خاصة من الناحية البدنية والتدخلات القوية، مع محاولة كل فريق تنظيم صفوفه وبناء هجمات سريعة للوصول مبكراً إلى مرمى الخصم، وكانت أول لقطة خطيرة لصالح منتخب إنجلترا، لما استلم سولانكي كرة داخل منطقة العمليات بعدما أخطأ المدافع في إبعادها، لكن تسديدة المهاجم الإنجليزي أوقفها الحارس بصعوبة وأبعدها إلى الركنية.

وحاول منتخب فنزويلا الوصول لشباك إنجلترا، حيث سدد رونالدو بيينيا كرة قوية مرت جانبية، تلتها مخالفة رونالدو لوسينا اصطدمت بالقائم الأيمن لحارس المرمى وودمان، رد عليهما كيران دويل برأسية كانت خطيرة على مرمى منتخب فنزويلا.

وجاءت لقطة الهدف الأول لصالح المنتخب الإنجليزي، حيث استلم دومنيك كليفر-لوين كرة طويلة روضها داخل منطقة العمليات وتفوق على المدافع وسددها في المرة الأولى لكن الحارس أوقفها، لتعود لنفس اللاعب الذي لم يجد صعوبة في التسجيل (35). رد فعل فنزويلا كان قوياً وشهدنا لعدة لقطات متتالية بغية التسجيل، أبرزها مخالفة بينياراندا مرت قريبة جداً على القائم الأيمن للحارس وودمان لينتهي الشوط الأول بتفوق إنجليزي بهدف يتيم.

ركلة جزاء ضائعة
ودخل منتخب فنزويلا الشوط الثاني بإرادة كبيرة لتعديل النتيجة، حيث قدم ييفرسون كرة على طبق لزميله كوردوفا الذي وجد نفسه وجهاً لوجه مع الحارس وودمان، لكن الأخير تفوق وحرم فنزويلا من التعديل وشباكه من هدف محقق، تلتها رأسية هيريرا يانخيل بعد ركنية محكمة لكن الحارس الإنجليزي دائما في الوقت والمكان المناسبين.

ولما أحس المنتخب الإنجليزي بالخطورة على مرماه، حاول هو الآخر الخروج من منطقته لتسجيل الهدف القاتل، وكاد جوشوا أونوماه أن يضيف الهدف الثاني بتسديدة من حوالي 30 ياردة لكن العارضة الأفقية نابت عن الحارس فارينيز ليتكفل الدفاع بعدها بإبعاد الخطر.

وحصل اللاعب بينيراندا على ركلة جزاء بعد عرقلته داخل منطقة العمليات، ليتولى نفس اللاعب تنفيذها لكن الحارس وودمان كان رائعاً وأخرج الكرة برجله اليسرى، قبل أن يتكفل الدفاع بإبعاد الكرة قبل وصولها للمهاجم بينيراندا من جديد. ولم تأتي بقية محاولات فنزويلا بالجديد وسط استماتة دفاعية إنجليزية، لينتهي اللقاء بفوز منتخب الأسود الثلاثة بهدف يتيم ولقب غالي حققه لأول مرة في التاريخ.