واصل منتخب إنجلترا مغامرته الناجحة وحقق إنتصاراً مستحقا على كوستاريكا (2-1) في منافسات الدور الثاني، ليبلغ شباب الأسود الثلاثة الدور ربع النهائي من نهائيات كأس العالم تحت 20 سنة كوريا الجنوبية 2017 FIFA. لينتظر الفائز من مواجهة المكسيك والسنغال.

حاول لاعبو كوستاريكا مباغتة منافسيهم بهجوم سريع ومبكر، ومن أول ركنية عكست داخل المنطقة فاتت على الدفاع وتهادت أمام المداف المتقدم بابلو آرجيداس الذي لم يحسن هز الشباك من مسافة قريبة. استوعب شباب الأسود الثلاثة هذه الرغبات الكوستاريكية وانتظروا بعض الوقت قبل القيام ببسط نفوذهم عل المجريات.

واستهل فري فرص التهديد المباشر عندما تطاول برأسه للركنية لكن ذهبت لأحضان الحارس. ثم نسج الهجوم سلسلة من التمريرات الأرضية ليمنح جوشوا أونوماه الفرصة إلى دومنيك كليفر-لوين لينفرد مع الحارس إيريك بينيدا الذي أحسن الخروج بالوقت المناسب.

رفع الهجوم الإنجليزي نسقه مع مرور الوقت وانطلق الظهير الأيمن جونجيو كيني وعكس كرة عرضية مرت من الدفاع وتهادت أمام آديمولا لوكمان سددها من تحت الحارس وهزت الشباك، هدف إنجلترا الأول (35).

وكاد نفس اللاعب لوكمان أن يعزز النتيجة عندما عكس كرة أرضية عادت له من الدفاع فسددها قوية ردها الحارس بقبضة يديه، ثم عاد الحارس لينقذ مرماه من اختراقة دومنيك كليفر-لوين الذي اخترق من الطرف الأيمن ووصل قرب المرمى.

في الشوط الثاني واصل الإنجليز أسلوبهم الهجومي وسرعان ما هددوا المرمى الكوستاريكي من ركلة مباشرة سددها لوكمان ارتدت من العارضة بقوة. وبعدها إنطلق دومنيك كليفر-لوين من الجهة اليسرى ثم مرر الكرة إلى لوكمان الذي تخلص بمهارة من ظله وسدد من بين قدمي الحارس ليهز الشباك،هدف إنجلترا الثاني (63).

منح التفوق الكثير من الثقة للإنجليز لمواصلة سيطرتهم وحفاظهم على التفوق الفني، لكن ذلك لم يممنع لاعبي كوستاريكا من الإندفاع بشكل كبير في الدقائق الأخيرة بحثا عن هدف الأمل، الذي أتى في اللحظات الأخيرة، عندماعكس إيان سميث كرة عرضية لامسها إينسلي ميتلاند-نايلز بيده وتكون ركلة الجزاء سددها راندال ليال ليردها الحارس لكنها تهادت أمام ليال ليهز الشباك، هدف كوستاريكا الأول (89). لكن ذلك لم يكن كافيا ليخرج الإنجليز بفوز ثمين وببطاقة التأهل.