بدأت ملامح كأس العالم تحت 20 سنة كوريا الجنوبية FIFA ترتسم بعد ضمان 16 منتخباً من أصل 24 بلوغها النهائيات حتى الآن، في حين تتجه الأنظار إلى تصفيات بطولة CONCACAF تحت 20 سنة كوستاريكا 2017. ففي الفترة الممتدة من 17 فبراير/شباط إلى 5 مارس/اذار سيتنافس 12 منتخباً من هذه المنطقة حيث تأهل منها ثمانية عبر تصفيات إقليمية لتنضم إلى منتخبات كندا، كوستاريكا الدولة المضيفة، المكسيك والولايات المتحدة التي تشارك أوتوماتيكياً.

ستُوزع المنتخبات على ثلاث مجموعات من أربعة فرق على أن يتأهل أول منتخبين في كل مجموعة إلى مرحلة الترتيب التي ستضم مجموعتين من ثلاثة فرق. ويتأهل أول وثاني كل مجموعة في مرحلة الترتيب إلى نهائيات كأس العالم تحت 20 سنة FIFA على أن يلتقي أول كل مجموعة في المباراة النهائية الأحد 5 مارس/آذار.

وستكون الأنظار مسلطة على المكسيك حاملة اللقب التي تسعى إلى تعزيز رقمها القياسي من الألقاب (13 مرة) في تاريخ هذه البطولة. وللتأكيد على أهمية هذا الإنجاز، فإن الدول التي تأتي في المرتبة الثانية وهي كندا، كوستاريكا وهندرواس أحرزت اللقب مرتين فقط. وسيجلب مدرب المكسيك ماركو أنطونيو رويز معه كتيبة تملك تركيزاً كبيراً واستعدت طوال عام 2016 من خلال خوض مباريات تحضيرية بينها جولة في البحرين والصين. يفتتح إل تريكولور مشواره في هذه البطولة بمواجهة أنتيجوا.

ويقص منتخبا هندوراس وكندا شريط الإفتتاح في وقت مبكر من ذلك اليوم ضمن منافسات المجموعة الأولى على الملعب ذاته ريكاردو سابريسا. ويدخل منتخب هندوراس المباراة منتشياً بعد أن قلب تخلفه أمام كوستاريكا إلى فوز 3-2 في مباراة ودية مؤخراً. يأمل المنتخب الكندي في بلوغ نهائيات كأس العالم تحت 20 سنة للمرة الأولى منذ عام 2007 عندما استضاف البطولة. ولن تكون الأمور سهلة لأن القرعة أوقعت كتيبة المدرب روب جايل في مجموعة الموت. فبالإضافة إلى التحدي الذي تمثله المكسيك، فإن هندوراس تخوض غمار البطولة كونها بطلة أمريكا الوسطى، وأنتيجوا وصيفة في البحر الكاريبي.

في المقابل، سيكون المنتخب الأمريكي بقيادة لاعب الوسط الدولي السابق تاب راموس مرشحاً في المجموعة الثانية. وكان راموس قاد فريقه إلى بلوغ الدور ربع النهائي من كأس العالم تحت 20 سنة FIFA في نيوزيلندا 2015 قبل أن يخسر بركلات الترجيح أمام صربيا التي تُوجت بطلة لاحقاً. يعوّل راموس على قائد الفريق إيريك بالمر براون الذي يتمتع بخصال قيادية خصوصاً وأن قلب الدفاع هو الوحيد في التشكيلة الحالية الذي سبق له خوض غمار كأس العالم تحت 20 سنة FIFA سابقاً.

ويفتتح المنتخب الأمريكي مشواره في مواجهة بنما التي تمر بمرحلة انتقالية في وقت غير ملائم، لا سيما بعد رحيل مدربها ليوناردو بيبينو، الذي قاد لوس كانيليروس إلى احتلال المركز الثاني عام 2015، الأسبوع الماضي. أما هايتي بطلة البحر الكاريبي فتتطلع إلى بلوغ باكورة مشاركاتها في كأس العالم تحت 20 سنة FIFA وتعوّل على رونالدو داموس لتسجيل الأهداف. وكان داموس سجل 8 أهداف في تصفيات البحر الكاريبي لهايتي. وستخوض كوستاريكا أولى مبارياتها ضد سانت كيتس ونيفيس الذي يريد استغلال الفرصة المتاحة أمامه حيث تعود إلى بطولة CONCACAF تحت 20 سنة للمرة الأولى منذ 2007. وستكون الأنظار مسلطة على تاهير هانلي في صفوف سانت كيتس ونيفيس خصوصاً أنه خاض مباراة دولية مع المنتخب الأول لبلاده.

أما كوستاريكا الدولة المضيفة فتسعى إلى العودة إلى نسخة كأس العالم تحت 20 سنة FIFA للمرة الأولى منذ 2011 عندما تألق في صفوفها جون جايرو رويز وجويل كامبل. أما بالنسبة إلى ترينيداد وتوباجو ومدربها براين وليامس فيسعيان إلى بلوغ نهائيات كأس العالم تحت 20 سنة FIFA للمرة الثالثة في تاريخ هذه الدولة (1991 و2009). وتعود برمودا إلى البطولة للمرة الأولى منذ عام 1992 بعد حلولها ثالثة في تصفيات البحر الكاريبي. إذا نجح محاربو جومبي في الاقتراب من أفضل إنجاز لهم عندما بلغوا الدور ربع النهائي عام 1980، ستكون خطوة كبيرة في الإتجاه الصحيح نحو تطوير اللعبة في البلاد. أما السلفادور فأحرزت لقب هذه البطولة للمرة الأخيرة عام 1964 وشاركت في نهائيات العرس العالمي للشباب مرة واحدة عام 2013 وكانت افضل نتيجة لها فوزها على أستراليا في دور المجموعات في نسخة تركيا 2013.

المجموعات
المجموعة الأولى: كندا، المكسيك، هندوراس، أنتيجوا وباربودا
المجموعة الثانية: الولايات المتحدة، بنما، هايتي، سانت كيتس ونيفيس
المجموعة الثالثة: كوستاريكا، ترينيداد وتوباجو، السلفادور، برمودا

الرقم
22
- لم يسبق للولايات المتحدة أن أحرزت لقب بطولة CONCACAF تحت 20 سنة في 22 مشاركة. حلّ المنتخب الأمريكي وصيفاً عامي 2009 و2013. فهل سيحرز اللقب في العام الحالي؟

هل تعلم؟
بطولة CONCACAF تحت 20 سنة هي ثاني أقدم بطولة في المنطقة وقد أحرزت المكسيك لقب النسخة الأولى في بنما عام 1962.