قبل أيام من انطلاق كأس العالم تحت 20 سنة كوريا الجنوبية FIFA 2017 في 20 مايو/أيار، يستعد FIFA لاختبار تقنية الإعادة بالفيديو للمرة الأولى على مستوى الفئات العمرية الأصغر.    

من المنتظر أن تلعب البطولة دوراً هاماً في تطوير مستقبل اللعبة عبر اختبار تقنية الإعادة المباشرة للفيديو وذلك ضمن المباريات الاثنين والخمسين في ست مدن وذلك لمساعدة الحكام عند اتخاذ قرارات يمكن أن تغيّر مجرى المباريات. ويشمل ذلك حوادث خطرة مثل تسجيل أهداف أو قرارات احتساب ضربات الجزاء، أو رفع البطاقة الحمراء دون إنذار سابق، أو حالات اللغط في هوية اللاعبين.  

وتشمل هذه التجربة منح إمكانية الوصول للإعادة بالفيديو لكافة لقطات المباراة ضمن غرفة إدارة الفيديو بحيث يمكن للكادر تزويد المعلومات للحكام على أرض الملعب لمساعدتهم على تصحيح قراراتهم في مثل هذه الحالات.

ومن شأن تقنية الإعادة بالفيديو لعب دور مساند للحكمين المساعدين وكذلك الحكم الرابع، إلا أن الحكم الرئيسي سيكون هو المخوّل باتخاذ القرار الأول والنهائي على أرضية التباري.

يُذكر أنه تم اختبار هذا النظام سابقاً في كأس العالم للأندية اليابان FIFA 2016 في ديسمبر/كانون الأول الماضي. ومنذ ذلك التاريخ بدأ اختباره في منافسات مختلفة حول العالم، كما ستُشارك 20 بطولة في ذلك سنة 2017.

للتعرف على المزيد من المعلومات، تفضلوا بزيارة موقع الابتكار التكنولوجي لكرة القدم