• نيكولاس دي لا كروز سجّل الهدف رقم 100 وأهدى التأهل لأوروجواي
                         •
زامبيا تتأهل إلى دور الثمانية لأول مرة بعد مباراة مثيرة
                         •
إنجلترا تعود إلى الدور ربع النهائي بعد 24 عاماً من الغياب

زامبيا ترقص، أوروجواي تذوب في عناق حار وإنجلترا تصرخ بقوة رافعة قبضة اليد: تركت مباريات الدور ثمن النهائي في كأس العالم تحت 20 سنة كوريا الجنوبية 2017 FIFA التي أقيمت يوم الأربعاء صوراً للأفراح والأتراح أيضاً، ولكن مع احترام كل فريق لطريقته في عيش كرة القدم.

تأهل ممثل القارة السمراء للمرة الأولى إلى الدور ربع النهائي في مباراة مثيرة ضد ألمانيا، في حين قدمت أوروجواي مستوى جيد أمام السعودية لتترك البطولة بدون أي ممثل للقارة الصفراء بين الثمانية الأوائل، وذلك للمرة الأولى منذ نسخة كولومبيا 2011.

وصلت إنجلترا إلى بطولة كوريا الجنوبية بسلسلة من 17 مباراة متتالية دون تحقيق أي فوز في المسابقة، ولكنها استبدلت هذه الإحصائية بأخرى تناسب أكثر تاريخها: فازت على كوستاريكا لتعود إلى دور الثمانية بعد 24 عاماً من الغياب.

النتائج
الدور ثمن النهائي

أوروجواي 1-0 السعودية/ إنجلترا 2-1 كوستاريكا/ زامبيا 4-3 (بعد الوقت الإضافي) ألمانيا

لحظات للذكرى
عيد ميلاد سعيد، إل
بوليتا!
لطالما كانت لنيكولاس دي لا كروز علاقة خاصة بركلات الجزاء في هذه الآونة الأخيرة التي خاض فيها بطولة أمريكا الجنوبية وكأس العالم تحت 20 سنة. ويبدو أن السيناريو قد تكرر في كوريا الجنوبية: أهدر ركلة جزاء في المباراة الافتتاحية ضد إيطاليا كما فعل في البطولة القارية ضد فنزويلا في الظهور الأول، ولكن الركلة الثانية كانت ثابتة. فعل ذلك في السابق ضد الأرجنتين في فبراير/شباط وكرر ذلك هذا اليوم، قبل ساعات قليلة من الاحتفال بعيد ميلاده الـ20، بإهدائه كتيبة لاسيليستي التأهل بتسديدة استقرت بالقرب من الزاوية. كان الهدف رقم 100 في البطولة وفرصة مثالية للاحتفال بالكرة تحت القميص في إشارة إلى امرأته الحامل: قبل أيام قليلة من انطلاق البطولة، كان إل بوليتا قد أعلن أنه في غضون أشهر قليلة سيرزق بمولوده الأول.

جيجو يودّع البطولة بمباراة كبيرة
بعد استضافته سبع مباريات، أغلق جيجو أبواب ملعبه نهائياً في هذه البطولة العالمية بمباراة رائعة ستبقى للذكرى. ليس لما حدث في شوطها الأول، ولكن لما شهده الشوط الثاني وتلك الدقائق الثماني الأخيرة الحافلة بالأهداف والوقت الإضافي الذي انتهى بتأهل زامبيا. كانت كتيبة شيبولوبولو قاب قوسين أو أدنى من التأهل قبل الوقت الإضافي، وذلك عندما ختم إينوك مويبو هجمة مضادة ليسجل الهدف الثالث لفريقه (3-1) في الدقيقة 86. ولكن كما عوّدتنا ألمانيا قلّصت الفارق في الدقيقة 89 عن طريق سوات سردار ثم عادلت النتيجة في الدقيقة 90+4 بواسطة يوناس آرفيلير الذي كان وحيداً داخل منطقة الجزاء بشكل مثير للدهشة في اللحظة الأخيرة من المباراة. وفي الدقيقة 107 سجّل شيمي مايمبي هدف الفوز (4-3)، وفي الهجمة الأخيرة من المباراة كاد سردار أن يُعادل النتيجة من داخل منطقة الجزاء! وانتهى كل شيء بدائرة مذهلة للفريق الزامبي: حيث رقص الجميع أمام المدرجات على إيقاعات قبائلية بزعامة مايمبي.

التوفي لا يُشبع إنجلترا
قد يشبع البعض من حلوى التوفي، ذلك التخصص الإنجليزي في صنع العديد من أنواع الحلويات، وخاصة الكراميل. بيد أن منتخب إنجلترا تحت 20 سنة لا يشبع منه، بل ويجعله سعيداً: للتأهل إلى دور الثمانية للمرة الأولى منذ نسخة أستراليا 1993، وهي لحظة حلوة بلا شك، استغلت كتيبة الأسود الثلاثة تناغم "التوفي": تمريرة حاسمة من جونجيو كيني ليسجل لوكمان الهدف الأول (1-0). تمريرة من دومينيك كالفرت لوين ليسجل لوكمان الهدف الثاني (2-0) بعد مراوغة وتمرير الكرة بين ساقي حارس المرمى الكوستاريكي. يلعب هؤلاء الثلاثة في إيفرتون، النادي الذي يُعرف لاعبوه وأنصاره بلقب التوفي بسبب تواجد محل بالقرب من ملعب جوديسون بارك يوزّع الحلوى مجاناً للجماهير.

التصريحات
"من المذهل تسجيل هدف الفوز. لقد كان حلمي دائماً تسجيل هدف للمنتخب الوطني، وهذا ما تحقق اليوم. في المباراة السابقة، أهدرت فرصة مماثلة، لهذا كنت مستعداً هذه المرة. اكتفيت بتسديدها وهزّت الشباك!" شيمي مايمبي معلقاً عن هدفه الأول مع زامبيا لتحقيق الفوز.

المباريات المقبلة
الأحد 4 يونيو/حزيران
البرتغال-أوروجواي 

السبت 5 يونيو/حزيران
فرنسا/إيطاليا - زامبيا
المكسيك/السنغال - إنجلترا 

المزيد من كوريا الجنوبية