قبل أيام قليلة من انطلاق أحدث نسخة لكأس العالم تحت 20 سنة FIFA، يُلقي موقع FIFA.com نظرة إحصائية على نهائيات كوريا الجنوبية 2017 وتاريخ البطولة منذ بدايتها.

4 بطولات FIFA احتضنتها كوريا الجنوبية حتى الآن هي كأس القارات 2001 FIFA، وكأس العالم 2002 FIFA، وكأس العالم تحت 17 سنة 2007 FIFA، وكأس العالم تحت 20 سنة 2017 FIFA. لم يحظ بشرف تنظيم بطولات FIFA الأربعة لكرة القدم للرجال من قبل سوى بلدين هما: المكسيك واليابان.

674 لاعباً خاضوا كأس العالم تحت 20 سنة واصلوا المشوار ليشاركوا في كأس العالم FIFA ونجح 32 منهم في رفع أهم كأس في عالم المستديرة الساحرة. من بين هؤلاء، نجح 10 لاعبين فقط بالتتويج بلقبي كأس العالم تحت 20 سنة FIFA وكأس العالم FIFA وهم: بيبيتو، إيكر كاسياس، وديدا، دونجا، جورجينيو، دييجو مارادونا، كارلوس مارتشينا، مولر، كلاوديو تفاريل، تشافي هيرنانديز.

90 دولة مختلفة شاركت في كأس العالم تحت 20 سنة FIFA على مدار 21 نسخة للبطولة منذ انطلاقها في 1977 كما سيظهر منتخبا فانواتو وفيتنام للمرة الأولى في نهائيات كوريا الجنوبية 2017. وللمفارقة، ينتمي المنتخبان لنفس المنطقة التي ينتمي إليها الوجهان الجديدان في نسخة نيوزيلندا 2015: فيجي من منطقة أوقيانوسيا، وميانمار من جنوب شرق آسيا.

14 ثانية فقط انتظرها النيجيري منداي أودياكا ليحرز أسرع هدف في تاريخ كأس العالم تحت 20 سنة والذي سجله في مرمى كندا في نهائيات 1985. كما سجل مواطنه جون أووري ثاني أسرع هدف بعد 4 ثوانٍ فقط من الرقم القياسي. لكن تبدو فرصة تحطيم هذا الرقم القياسي ممكنة في نهائيات كوريا الجنوبية؛ إذ أدخلت تغيرات على قواعد البطولة تسمح للاعبين بمحاولة التسديد مباشرة على المرمى من ضربة البداية.

13 هدفاً هو أكبر عدد سجلّ في مباراة واحدة في نهائيات كاس العالم تحت 20 سنة حين فاز منتخب البرازيل على نظيره كوريا الشمالية بنتيجة 10-3 في نهائيات ماليزيا 1997. ونجح كل من فيرناندو وزي إلياس الذين لعبا بعد ذلك بقميص منتخب البرازيل الأول في تسجيل هدفين بينما حقق أدايلتون مفاجأة كبيرة بتسجيل 6 أهداف في 39 دقيقة فقط. ومن المثير للدهشة أن منتخب البرازيل نجح باقتناص 10 أهداف في مباراة أخرى في نفس النسخة حين اكتسح نظيره البلجيكي بنتيجة 10-0 ليحقق بعد ثلاثة أيام فقط أكبر فوز في تاريخ البطولة.

11 هدفاً سجلها خافيير سافيولا في نسخة 2001 ليفوز بحذاء adidas الذهبي ويُسجل رقماً قياسياً يقف شامخاً حتى الآن. ساعد النجم السابق بمهاراته الرائعة منتخب الأرجنتين لينتزع لقب نهائيات 2001 مسجلاً أكبر عدد أهداف في تاريخ البطولة وهو 27 هدفاً كما يبقى هو الهداف التاريخي لكأس العالم تحت 20 سنة FIFA حتى الآن.

8 نسخ مختلفة لكأس العالم تحت 20 سنة قاد فيها ليس شينفلوج منتخب أستراليا ليسجّل الرقم القياسي. ويبرز من بين المدربين الذين لهم باع طويل في البطولة كل من خوزيه بيكرمان، الذي توّج بثلاث نسخ لكاس العالم تحت 20 سنة والذي فاز بثلاث نسخ من أصل أربعة قاد فيها منتخب الأرجنتين بالإضافة إلى بيرتي فوجتس، وكارلوس كويروز، ورايموند دومينيك، وأنجي بوستيكوجلو.

0 لم يفز بلقب كأس العالم تحت 20 سنة FIFA أي مدرب أجنبي حيث حمل كل المدربين البالغ عددهم 20 مدرباً الفائزين بالبطولة جنسية البلد المتوجة باللقب.

6 ألقاب لكأس العالم تحت 20 سنة FIFA (1979، 1995، 1997، 2001، 2005، 2007) فاز بها منتخب الأرجنتين ليصبح المنتخب الأكثر نجاحاً في تاريخ البطولة. يأتي منتخب البرازيل ثانياً بخمسة ألقاب بينما يعد منتخب البرتغال المتوّج بلقبين هو الوحيد غيرهما الذي نجح بالفوز بالبطولة أكثر من مرة. أما منتخب غانا فهو المنتخب الأفريقي الوحيد الذي فاز باللقب حيث توّج بنسخة 2009.

5 نسخ متتالية لكأس العالم تحت 20 سنة FIFA انطلقت دون مشاركة حامل اللقب. قد فشل منتخب صربيا بطل 2015 في التأهل للدفاع عن لقبه في نهائيات كوريا الجنوبية، كذلك كان الحال بالنسبة إلى فرنسا في 2015، والبرازيل في 2013، وغانا في 2011، والأرجنتين في 2009.